بعد إطلاق برنامج الجنسية الثانية بالاستثمار في دومينيكا... هذا ما كشفه الرئيس التنفيذي لمجموعة جيمس القابضة لرائد

10
Loading the player...
بعد إطلاق برنامج الجنسية الثانية بالاستثمار في دومينيكا... هذا ما كشفه الرئيس التنفيذي لمجموعة جيمس القابضة لرائد بعد إطلاق برنامج الجنسية الثانية بالاستثمار في دومينيكا... هذا ما كشفه الرئيس التنفيذي لمجموعة جيمس القابضة لرائد بعد إطلاق برنامج الجنسية الثانية بالاستثمار في دومينيكا... هذا ما كشفه الرئيس التنفيذي لمجموعة جيمس القابضة لرائد بعد إطلاق برنامج الجنسية الثانية بالاستثمار في دومينيكا... هذا ما كشفه الرئيس التنفيذي لمجموعة جيمس القابضة لرائد بعد إطلاق برنامج الجنسية الثانية بالاستثمار في دومينيكا... هذا ما كشفه الرئيس التنفيذي لمجموعة جيمس القابضة لرائد بعد إطلاق برنامج الجنسية الثانية بالاستثمار في دومينيكا... هذا ما كشفه الرئيس التنفيذي لمجموعة جيمس القابضة لرائد بعد إطلاق برنامج الجنسية الثانية بالاستثمار في دومينيكا... هذا ما كشفه الرئيس التنفيذي لمجموعة جيمس القابضة لرائد بعد إطلاق برنامج الجنسية الثانية بالاستثمار في دومينيكا... هذا ما كشفه الرئيس التنفيذي لمجموعة جيمس القابضة لرائد بعد إطلاق برنامج الجنسية الثانية بالاستثمار في دومينيكا... هذا ما كشفه الرئيس التنفيذي لمجموعة جيمس القابضة لرائد بعد إطلاق برنامج الجنسية الثانية بالاستثمار في دومينيكا... هذا ما كشفه الرئيس التنفيذي لمجموعة جيمس القابضة لرائد بعد إطلاق برنامج الجنسية الثانية بالاستثمار في دومينيكا... هذا ما كشفه الرئيس التنفيذي لمجموعة جيمس القابضة لرائد بعد إطلاق برنامج الجنسية الثانية بالاستثمار في دومينيكا... هذا ما كشفه الرئيس التنفيذي لمجموعة جيمس القابضة لرائد

في فرصة هي الأولى من نوعها في المنطقة أطلقت مجموعة جيمس القابضة المحدودة، الشركة الدومينيكية الرائدة في تطوير مشاريع الضيافة، برنامجها بمنح الجنسية الثانية عن طريق الاستثمار في مشروع ذا ريزيدنسز بمنتجع سيكريت باي الفاخر في الدومينيكا بجزر الكاريبي.
وقد اختارت مجموعة جيمس دبي في الإمارات العربية المتحدة لإطلاق مشروعها، الذي وافقت عليه الحكومة الدومينيكية، بعد تزايد اهتمام سكان الشرق الأوسط في حيازة جنسية ثانية عن طريق الاستثمار، وذلك بهدف تسهيل عمليات السفر، إذ أن جواز دول الكاريبي من الجوازات القوية، الذي يتيح لحامليه الدخول إلى عدة بدان في العالم من دون تأشيرة.
بعد هذه المبادرة الفريدة من نوعها، كان لرائد حوار حصري مع غريغور نصيف، الرئيس التنفيذي لمجموعة جيمس القابضة المحدودة التي تولت تطوير مشروع ذا ريزيدنسز في منتجع سيكريت باي، بحيث كشف لنا بعض التفاصيل المثيرة.

 من هي الشريحة التي يستهدفها برنامج الجنسية الثانية؟

برنامج الجنسية الثانية موجّه لشريحتين، الأولى هي من يرغبون بالاستثمار بهدف التملك في وجهة سياحية مميزة ولقضاء عطلة لا تضاهى على جزيرة دومينيكا الخلابة.
أما الشريحة الثانية فهي من يعانون من بعض العراقيل خلال السفر بسبب طبيعة جوازات سفرهم التي قد تتسبب برفض طلبات سفرهم، ولاسيما رجال الأعمال الذين يبحثون عن خطة بديلة للسفر بحرية سواء للعمل أو العلم أو السياحة والاستجمام.  

ما هي العوامل التي ستجذب أهالي دولة الإمارات، مع العلم أنهم يملكون أقوى جواز سفر في العالم؟

جمال جزيرة دومينيكا وطبيعتها الخلابة لا يجب تفويتهما، فهي تضم العديد من الشلالات والينابيع والأنهار، والتي يصل عددها إلى 365. من دون إغفال أن دومينيكا تضم ثاني أكبر بحيرة مياه حارة في العالم.
ومن الأمور المميّزة التي يقدمها المشروع هو أنه يسمح للأفراد بالتملك الكامل للعقارات في الجزيرة أو التملك الجزئي، والاستفادة من الخدمات التي يقدمها المنتجع والاستمتاع بالإقامة على الجزيرة وقضاء وقت ممتع.
ويسعدني أن أقول أن العديد من زائري الجزيرة هم من منطقة الخليج العربي، لاسيما السعودية، الذين يقصدون الجزيرة بهدف قضاء شهر العسل أو للاحتفال بمناسبات خاصة. 

أتفكرون بالانضمام إلى سلاسل الفنادق الضخمة في العالم؟

في الحقيقة هذا ليس هدفنا الرئيس، فنحن مجموعة مميّزة لديها هويتها الفريدة الخاصة ونقدم خدمات رائعة، ولكن ما يمكنني قوله هو أننا سنعلن قريبا عن شراكتنا مع علامة مميّزة.

أتسعون إلى إنشاء مشروع مماثل في الخليج العربي؟

نحن نبحث عن موقع مميّز لإطلاق مشروع ثاني، والعمل جارٍ على تحقيق ذلك.