الكثير من التشويق بانتظار محبي السيارات في الدورة الأولى من أسبوع أبوظبي للمحركات

تنظم دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي لأول مرة النسخة الأولى من أسبوع أبوظبي للمحركات في الفترة من من 28 مارس الجاري إلى 6 أبريل المقبل. 
ويجمع هذا المعرض عشاق السيارات ومحبي الترفيه والمغامرات في دولة الإمارات ومنطقة الخليج العربي على مدى 10 أيام تحت مظلة واحدة. 
ومن المتوقع أن تستقطب دورة عام 2019 آلاف المشاركين لحضور مختلف البرامج التي تتضمن أربع فعاليات مهمة، وهي: معرض "كستم شو الإمارات" الذي يقام في مركز أبوظبي للمعارض، وفعالية " كلوب سوشل" بشاطىء ياس، وتحدي أبوظبي الصحراوي، ورالي كروس أبوظبي بحلبة ياس مارينا، بالإضافة إلى حفلات موسيقية عديدة تنتهي بحفل رئيسي في يوم الجمعة الموافق 6 أبريل في جزيرة ياس.
ويستضيف مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال الفترة من 28 إلى 30 مارس معرض "كستم شو الإمارات" في دورته الخامسة، وهو أكبر معرض للسيارات والدراجات النارية المعدلة في منطقة الشرق الأوسط، ومعرض أبوظبي الدولي للسيارات. ويشارك في المعرض نحو 80 شركة عالمية وما يفوق الـ120 شركة محلية، ويتضمن مسابقات للدراجات والسيارات المعدلة، ومنافسات بناء الدراجات والمحركات، بالإضافة إلى أنشطة وفعاليات متنوعة لزوار المعرض كحلبة الدريفت والاستعراض الحر، وحلبة سيارات التحكم عن بعد، وأنشطة متنوعة للأطفال، إلى جانب معرض إكسسوارات السيارات والدراجات.
وفي الفترة -من 28 إلى 30 مارس- تنعقد الدورة الثانية لفعالية "كلب سوشل" في منطقة شاطىء ياس بجزيرة ياس، في عطلة نهاية أسبوع ترفيهية مليئة بالمذاقات المميزة والمتنوعة والتفاعل الاجتماعي. بخاصة وأنها تجمع ذواقة النكهات الفريدة ممن يحرصون على استعراض خبراتهم في ابتكار وتوفير محتوى فريد على وسائل التواصل الاجتماعي، من خلال أنشطة متنوعة كمحطات الطهي المباشرة، وورش إعداد الوجبات، ومنطقة للتسوق على الشاطئ، والرياضات الشاطئية، في أجواء فريدة تشكل خلفيات رائعة لالتقاط الصور الفريدة ومشاركتها مع الأصدقاء والمتابعين على الشبكات الاجتماعية.
وسيستمتع الحضور بحفلات موسيقية حية، من ضمنها حفل للفرقة الموسيقية البريطانية "باستيل" والفرقة المصرية "أوكا وأورتيجا"، إلى جانب العديد من ورش العمل والأنشطة العائلية للكبار والصغار، مصحوبة بألذ المأكولات.
ومع نهاية شهر مارس وانطلاق شهر أبريل، تستضيف منطقة الظفرة الحدث الأسطوري السنوي الأبرز "تحدي أبوظبي الصحراوي"، الذي يعد أحد أهم الراليات العالمية التي أسسها رئيس نادي الإمارات للسيارات والسياحة محمد بن سليم في العام 1991، والذي أصبح موعداً هاماً في سباقات الرالي حول العالم لاستقطابه ألمع الأسماء، مثل كارلوس ساينز وكولن ماكراي وآري فاتينان وهينز كينيجادنر.
وتحت الرعاية الكريمة لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، يعود تحدي أبوظبي الصحراوي في نسخته الجديدة هذا العام ليكون ممثلاً للجولة الثانية من بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة للسيارات (FIA)، والجولة الأولى من بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة للدراجات النارية  (FIM) .
وتتواصل المتعة والإثارة مع فعاليات أسبوع أبوظبي للمحركات يومي 5 و6 أبريل مع "رالي كروس أبوظبي" الذي تستضيفه حلبة مرسى ياس بجزيرة ياس للمرة الأولى، مع الجولة الافتتاحية لبطولة العالم لرالي كروس لعام 2019 التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات. وستشهد حلبة ياس عروضاً مدهشة لـ11 سباقاً للسيارات ذات قوة جبارة تصل سرعتها إلى 100 كم بالساعة خلال ثانيتين فقط، مع االإثارة التي تضيفها المنعطفات الضيقة والانزلاقات التي يتميز بها المسار. كما وتخوض نخبة من أفضل السائقين العالميين الموهوبين سباقات هذه البطولة ضمن فئتين، هما سوبركار، وآر إكس2، وتضمان مجموعة من السيارات المعدلة ذات الأداء العالي.
وبالتزامن مع هذا الحدث الحماسي، سيستمتع الحضور بالكثير من الأنشطة الترفيهية في الواحة الشمالية للحلبة، والتي تتضمن شاحنات متنقلة للطعام، ولقاءات مع أشهر السائقين والحفلات الموسيقية الحية التي من المتوقع أن تنتهي بحفل موسيقي ضخم.