"جاكوار لاند روڤر" ترتقي بمستقبل السيارات ذاتية القيادة مع تقنية ثورية... شاهد الفيديو

10
Loading the player...

"جاكوار لاند روڤر" ترتقي بمستقبل السيارات ذاتية القيادة مع تقنية ثورية... شاهد الفيديو "جاكوار لاند روڤر" ترتقي بمستقبل السيارات ذاتية القيادة مع تقنية ثورية... شاهد الفيديو

طورت "جاكوار لاند روڤر" نظاماً مبتكراً للسيارات ذاتية القيادة يقوم بإسقاط إشارات محددة على الطريق أمام السيارة تحدد الاتجاه الذي ستسلكه، وبذلك يتسنى للسائقين الآخرين معرفة ما يجب القيام به.


وتعمل التقنية الذكية على إسقاط سلسلة من الإشارات على الطريق توضح مسار السيارة، مثل إشارة التوقف أو أنها على وشك الانعطاف يساراً أو يميناً. وتأتي هذه التقنية في إطار الأبحاث الهادفة لتعزيز الثقة بالسيارت ذاتية القيادة. كما يمكن في المستقبل استخدام هذه الإسقاطات لمشاركة المعلومات المتعلقة بالمعوقات الموجودة على الطريق وتحديثات الرحلة مع المشاة.


وتتميز هذه الإسقاطات، والتي تم اختبارها على وحدات تنقل ذاتية القيادة طورتها شركة "أوريغو" Aurrigo، بسلسلة من الخطوط التي تتغير المسافة بينها؛ حيث تبدأ المسافة بالتقلص تدريجياً عند تباطؤ المركبة استعداداً لاستخدام المكابح للتوقف، وعندما تبدأ المركبة بالتحرك مجدداً والتسارع، تعود تلك المسافة إلى التوسع من جديد. وعند الاقتراب من منعطفٍ ما، تبدأ هذه الخطوط بإلاشارة إلى اليمين أو اليسار لتوضح المسار الذي ستسلكه السيارة.


وتم اختبار النظام الجديد المبتكر من قبل فريق من المهندسين المتمرسين ممن يعملون في قسم حلول التنقل المستقبلية لدى "جاكوار لاند روڤر"، مع الاستعانة بخبراء في علم النفس الإدراكي؛ وذلك نظراً للدراسات السابقة التي تشير إلى أن 41% من السائقين والمشاة يشعرون بالقلق عند مشاركة الطريق مع مركبة ذاتية القيادة.


وأُجريت الاختبارات في بيئة خاصة تحاكي تجربة القيادة في الشوارع العادية ضمن منشأة كوفنتري. وتولى المهندسون تسجيل مستويات الثقة لدى المشاة في تجاربهم مع مركبات ذاتية القيادة مزودة بهذا النظام وأخرى بدونه.


وتضمن برنامج اختبار الثقة أيضاً تجربة "العيون الافتراضية" التي زودت بها وحدات التنقل ذاتية القيادة في عام 2018 لمعرفة ما إذا كان التواصل بالعين يعزز ثقة الناس بهذه التكنولوجيا الفريدة من نوعها. ويشكل هذا البرنامج جزءاً من "مشروع المملكة المتحدة للقيادة الذاتية"، والذي أطلقته "جاكوار لاند روڤر" بدعم من الحكومة.