10
Loading the player...
682 Views


في عالم يعبق بالكثير من الشخصيات الرياديّة، يوجد عدد هائل من الأشخاص المؤثرين الذين يعكسون باقة من الإيجابيات الاستثنائيّة في حياة الناس، بل سرعان ما يتحوّلوا إلى قدوة بالنسبة لهم. لا يغرّك بأن رِجال الملاكمة حيث العنف والقساوة هم ليسوا من أولئك الاشخاص، وأكبر مثال على ذلك هو فلويد مايويذر، الذي يُعتبر قدوة في عالم الملاكمة. 


اللاعب الذي لم يُهزَم ابدًا
إنه بطل العالم في الملاكمة، أمريكي الجنسية، يتربع على قائمة أفضل الرياضيين في العالم. المثير في مسيرة مايويذر أنه ومنذ احترافه اللعبة لم يُهزَم ابدًا. حصل على بطولة العالم سبع مرات في خمسة أوزان مختلفة، بالإضافة لجائرة أفضل ملاكم لعامي 1998، و2007 ، كما حصل على لقب جمعية الملاكمة العالمية لوزن قبل المتوسط، إضافة إلى ذلك إنه واحد من اللاعبين الأعلى دخلاً في العالم إذ يبلغ دخله 105 مليون دولار سنويًا


الأكثر ثراء
يُعتبر مايويذر حاليًا من أثرى أثرياء الولايات المتحدة الأمريكية بعد بيل غيتس، وشاكيل أونيل أسطورة كرة السلة. وعن ثروته يقول بطل الملاكمة، " أنا أعيش في جبال الألب بولاية نيوجيرسي الأمريكية، وتكلفة منزلي تتخطّى ملايين الدولارات، وجيراني من مشاهير العالم في كل المجالات الفنية والرياضية، وهو ما يكلفني الكثير من المال". 


نزال القرن
ثروة مايويذر تضاعفت إثر كسبه مبلغًا خياليًا من المال، في نزاله ضد الملاكم الفلبيني ماني باكياو، والذي لُقِب بنزال القرن، وقد فاز حينها بقرار من الحكّام. ذلك النزال أضاف لخزينته مبلغ 180 مليون دولار أميركي، مقابل 120 مليون لخصمه الفلبيني. إستمر النزال بين المُلاكمين 12 جولة، ما يعني أن مايويذر كسب حوالي 5 ملايين دولار تقريبا في كل دقيقة.


سُجِن اكثر من مرّة
الملاكم الأمريكي وعلى الرغم من الثروات الطائلة التي يملكها بحوزته، إلا أنه قضى بعض فترات حياته في السجن بسبب اتهامه في أكثر من مرة بالاعتداء على النساء وهم صديقاته السابقات خلال أعوام 2001، 2003، 2010 ، حتى أنه كان مُعرضًا لحظر ممارسة الرياضة طيلة حياته. عام 2012 أمضى 90 يومًا في السجن بتهمة العنف الزوجي.