أكثر محللي أبل الاقتصاديين تفاؤلاً يقدر قيمتها بتريليون دولار خلال 12 شهرا

هل وصلت قيمة شركة أبل ل1.19 تريليون دولار؟ - هذا هو السؤال الذي كان على برايان وايت، المحلل بشركة Monness Crespi Hardt & Co، الإجابة عليه، بعد أن بدأ تحليله للشركة صاحبة الأسهم الأغلى في العالم، حيث وضع وايت ثمنا استدلاليا لسهم الشركة بلغ 235 دولارا، وهو أغلى ثمن وضع من بين 51 محللا آخر طبقا لبيانات بلومبيرغ، أما ثاني أغلى ثمن استدلالي كان من نصيب بنك HSBC ومن تقدير ستيفن بايلو.


ووفقا للثمن الذي وضعه وايت، تصل قيمة الشركة ل1.19 تريليون دولار، رغم انهائها تعاملاتها بالأمس بسقف بلغ 877 مليار دولار فقط، وصرح وايت أنهم يرون أن شركة أبل من أكثر الشركات المبخس قدرها في سوق البورصة، ويتوقعون أن تكسر حاجز التريليون دولار خلال ال12 شهرا القادمين، وقد استدل بعدة أسباب على توقعه لزيادة ثمن سهمها:

1- يتوقع أن تناقش أبل أرباح إضافية على رأس مالها خلال اجتماع الربع الثاني ويتوقع وايت أن ترفع الشركة برنامج أرباح رأس مالها من 300 مليار دولار في شهر مارس للتراوح بين 400 و500 مليار دولار.

2- حقيقة أن أبل لم تعلن عن أي حملات مبيعات معتمدة على هاتف ايفون إكس مما يدل على أن مبيعاتها لا تعتمد على أي ذروات واضحة، ويتوقع وايت أن أبل ستتوسع أكثر في مجال الهواتف الذكية الفاخرة.

3- كما أن وايت من أكثر المؤمنين بقسم الخدمات بأبل، ويرى أنها ستجني مزيدا من الأرباح مع تحول الكثير من الأجهزة للعمل حاسوبيا.

عمل وايت سابقا كمحلل تقني بشركة Drexel Hamilton واختص بتحليل شركة أبل بجانب بعض الشركات التقنية الأخرى، أما حاليا فيعمل باحث لرأس المال بشركة Monness, Crespi, Hardt & Co وسيختص بتحليل شركات جوجل، فايسبوك، أمازون، نتفليكس وسناب من بين 18 شركة أخرى.