سوبريما للقوارب تطلق أول طراز جديد في معرض الكويت لليخوت

سوبريما للقوارب تطلق أول طراز جديد في معرض الكويت لليخوت سوبريما للقوارب تطلق أول طراز جديد في معرض الكويت لليخوت

أعلنت سوبريما للقوارب، الشركة الرائدة في تصنيع القوارب واليخوت في البحرين، عن مشاركتها في النسخة السابعة من معرض الكويت لليخوت، الذي من المقرر انطلاقه من 26 إلى 30 مارس 2019، وستكون مشاركة سوبريما للقوارب لأول مرة في هذا الحدث حيث ستعلن عن إطلاق منتجاتها الجديدة.

نجاح إقليمي

في معرض تعليقه على مساهمة الشركة لأول مرة في هذا الحدث، صرح جيريمي توت، مدير مبيعات سوبريما للقوارب، قائلاً: "مع تطوّر معرض اليخوت في الكويت ليصبح فعالية راسخة على جدول معارض القوارب السنوية الأكثر شهرة في المنطقة، فإننا متحمسون للمشاركة في الدورة السابعة لهذا العام. بعد أن شهدنا النجاح الكبير للمعرض في السنوات الست السابقة، ونشعر أن معرض الكويت لليخوت يشكل المنصة المثالية لإطلاق مجموعة قواربنا الجديدة من طراز سوبريما 36 ". وقد تضاعف عدد العارضين الذين يضمون عدداً من العلامات التجارية العريقة أكثر من ثلاثة أضعاف في السنوات الأخيرة في المعرض، لما حظي به الحدث من دعم كبير من وزارة التجارة والصناعة الكويتية.

وفي معرض حديثه عن هذا التطور، قال جيريمي توت: "بالإضافة إلى السوق البحري العريقة بتراثها وحيويتها في الكويت، فإن الحفاوة الكبيرة التي يشهدها المعرض لا تقل عن تلك المكانة التي توليها دولة الكويت للاقتصاد البحري. ونتوقع أن نحظى بفرص جديدة في تطوير شبكة علاقاتنا وتوسيع قاعدة عملائنا المهتمين بقاربنا الجديد! وسيضيف ذلك قيمة كبيرة على انتشار عملياتنا وقاعدتنا السوقية في الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام".

أسطول متزايد

بالإضافة إلى مجموعتها المبهرة بتصميماتها عالية الجودة، يتطلع العاملون في قطاع القوارب واليخوت إلى الكشف الرسمي عن أحدث إضافة لأسطول شركة سوبريما للقوارب، بطرازها الجديدة "سوبريما 36"، والذي يكشف عنه لأول مرة في معرض الكويت لليخوت، والذي تقوم فيه الشركة بإطلاق قاربها عالمياً، وقد تم تصنيع هذا الطراز الجديد من اليخوت في مصنع سوبريما لبناء القوارب، والذي تم إنشاؤه في البحرين لهذا الغرض، وتفخر الشركة بطرح هذا الطراز الذي يعد واحداً من أفضل الزوارق التي تعمل بالمحركات ذات الأداء الحاصل على براءة اختراع مسجلة باسم الشركة.

وفي حديثه عن الإطلاق الجديد، قال جيريمي توت: "جميع قواربنا تم تصميمها لتكون قوة الأداء بالمستوى الأمثل هي اعتبارنا الأول، ويمثل قارب "سوبريما 36" استمراراً لهذا التوجه، اذ إن بدنها الثابت يعطي تجربة ركوب سلسة بشكل مذهل، كما يوفر مرونة عالية   للاستخدامات المتعددة؛ بما في ذلك الإبحار بسرعات منخفضة، أو ممارسة الصيد، أو الإبحار السريع وممارسة الرياضات المائية. وقد راعينا في هذا القارب أن يلائم جميع أنواع الاستخدام، كما عززناه بتصميمه وبنائه عبر إضافة جميع المكونات الإيطالية وأحدث المعدات عالية الجودة. ونشعر بحماسة شديدة لطرح هذا القارب لعملائنا من عشاق الرياضات البحرية".

من خلال الجمع بين سمات السرعة والحداثة والتصميم الرياضي، نجح رواد البناء الإيطاليون في الشركة في تكريس عقود من الخبرة لبناء تصميم بدن مستقر وديناميكي. من خلال هيكل مصمم على شكل حرف V عميق بزاوية 23 درجة، تسمح للقارب بالانطلاق بسرعة كبيرة خلال وقت قصير، وعبر خطوط تصميمه الأنيقة يوفر القارب قدرات متميزة للإبحار فوق الماء وتقديم أداء مذهل في كافة الأحول عبر البحر، ويبلغ الحد الأقصى لسرعة القارب 55 عقدة بحرية، ويستطيع أن يصل إلى سرعة 45 عقدة بحرية خلال خمس ثوان فقط، ويحقق أقصى طاقة في الأداء من خلال محركاته الثلاثة التي تعمل بقوة 350 حصانا لكل منها.

وقد تم تزويد سطح القارب ومقاعد الركاب بمواد تنجيد عالية الجودة من أحدث المواد الملائمة للظروف البحرية، ومقاومة عالية للأشعة فوق البنفسجية وملوحة الماء، وتساعد المواد المقاومة بشكل فائق للبقع والتآكل على حماية المفروشات المتميزة باستمرار لتبدوا جديدة، كما أن بدن القارب المصنوع من أفضل أنواع الألياف الزجاجية حاز على استحسان كبير من عشاق القوارب، علاوةً على ذلك، فإن مظلة القارب الصلبة والمصقولة بشكل فريد وأنيق تأتي أيضاً بتصميم قابل للتوسيع، ومبنية في الجوانب الهيكلية لتوفير أقصى مساحة سطح مغطى للقارب.

وقال توت معبراً عن القيمة الكبيرة لمعرض الكويت لليخوت: "مع استمراره في تلبية احتياجات السوق المتزايدة، سوف تتزايد مكانة هذا الحدث يوماً بعد يوم. ونحن على ثقة من أن مشاركتنا في هذا الحدث المرموق وإطلاق أحدث منتجاتنا فيه، ستسهم بشكل كبير في إنجاح هذا المعرض، وجذب اهتمام الأشخاص المهتمين بالصناعة البحرية، كما ستعيد إلى الواجهة مكانة الكويت العريقة وتاريخها الطويل في الاقتصاد البحري، والقدرات الكبيرة التي تمتلكها في هذا المجال محلياً وإقليمياً".
أضاف توت: "يعد معرض الكويت لليخوت بمثابة منصة فعالة لزيادة الوعي لدى مجتمع القوارب الكويتي ونشر شغف هذه الرياضة في المنطقة، وكون هذه هي المرة الأولى التي نعرض فيها منتجاتنا بشكل مباشر في المعرض، فإننا نتطلع إلى التواصل مع عملائنا الحاليين والتعرف إلى عملاء جدد، ونفخر بمنتجاتنا المبتكرة، ونحن حريصون على مشاركتنا من خلال طرح منتجاتنا الجديدة وإضافة قيمة أكبر إلى القطاع، ونتطلع إلى أن يزورنا في جناحنا جمهور المهتمين بنمط حياة القوارب الرياضية، لمشاركتهم بابتكاراتنا وأفكارنا الجديدة التي نقدمها لهم من أجل تحقيق أقصى قدر من المتعة البحرية".