الخطوط الجوية البريطانية تودع الطائرة الأيقونة بوينغ 767

ودّعت الخطوط الجوية البريطانية هذا الأسبوع  واحدة من أكثر الطائرات شهرة بين أسطولها بوينغ 767. وكانت آخر رحلة تجارية للطائرة الشهيرة جرت من مطار لارنكا في قبرص إلى هيثرو، دخلت بعدها هذه الطائرة مرحلة التقاعد التي ستمضيها في ساينت آثان في ويلز.
منذ أول رحلة لطائرة 767، والتي أطلقتها الخطوط الجوية البريطانية في شباط من العام 1990 وكانت يومها إلى باريس، قام أسطول الطائرات هذه، بأكثر من 425 ألف رحلة تجارية. ويعتبر مطار فرانكفورت المسار الأشهر للبوينغ 767، حيث كانت الفرصة متاحة لعشاق هذه الطائرة لرصدها في معظم الأحيان، إذ أتمت بوينغ 767 نحو 15 ألف رحلة من والى مطار فرانكفورت. وهذه الطائرة استخدمت أيضاً للرحلات من أبو ظبي إلى كالغاري ونيويورك. وكانت بوينغ 767 تُستخدم في الأصل للمسافات الطويلة، إلا أنه في السنوات الماضية تمت إعادة تعديل مساراتها لتكون مخصصة للمسافات القصيرة، بما في ذلك الرحلات إلى أثينا ولارنكا، بالإضافة إلى بعض المسارات الداخلية.
يأتي قرار تقاعد بونيغ 767، في الوقت الذي تتطلع فيه الخطوط الجوية البريطانية إلى مستقبل أسطولها. فمنذ أيام قليلة، استلمت الشركة 30 طائرة  من طائرات الأحلام بوينغ 787- الطراز الأحدث في أسطولها. فطائرة الأحلام تتميز ليس فقط بكونها أقل هدوءاً بنسبة 40% من غيرها من الطائرات، ولكنها أيضاً تستخدم وقودا أقل بنسبة 20% عن غيرها من الطائرات ذات الحجم المماثل. وهذا من شأنه أن يؤدي إلى انخفاض في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وأكسيد النيتروجين. إلا أن بوينغ 787 ليست الطائرة الأحدث الوحيدة التي أضيفت إلى أسطول الخطوط الجوية البريطانية، إذ من المقرر أن تستلم  الشركة، في وقتٍ لاحق من هذا العام طائرة رائدة أخرى، وهي أول ايرباص A350، والتي تأتي كجزء من استثمارات الشركة والتي تبلغ 6.7 مليون يورو، والمخصصة للعملاء خلال السنوات الخمس المقبلة.
وتعليقاً على قرار تقاعد بوينغ 767، قال مدير عمليات الطيران في الخطوط الجوية البريطانية الكابتن آل بريدجر:" طائرة 767 كانت تشكل جزءاً مميزاً من أسطولنا، حيث كانت تحلّق من وإلى أبرز المسارات الجوية وتوفر للعملاء خدمات رائدة في قطاع الطيران في ذلك الوقت. ومن الملائم أن 767 تغادر الأسطول، في الوقت الذي استلمنا فيه 30 طائرة جديدة من عملاق آخر في صناعة الطيران، طائرة 787 التي من شأنها أن توفّر للعملاء تجربة استثنائية في الأجواء".
آخر رحلة تجارية قامت بها بوينغ 767 كانت رحلة رقم G-BZHA. حلّقت هذه الطائرة  للمرة الأولى عام 1998، وقطعت بحدود 23 مليون ميل. فلقد زارت لارنكا 900 مرة خلال رحلاتها الجوية، ولكن المسار الأكثر شهرة  كان إلى أثينا، حيث أتمت 1275 رحلة ذهاباً وإياباً. وتشير التقديرات إلى أن هذه الطائرة قد أقلّت على متنها نحو 4 مليون راكب خلال ما يقرب عن 23 ألف رحلة.