بعد استقبال الصباح لرئيس "فيفا"... هل تشارك الكويت في تنظيم مونديال 2022؟

قام أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، باستقبال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، جياني إنفانتينو، من أجل بحث استضافة البلاد مباريات ضمن مونديال 2022 المقرر بقطر.
وقالت وسائل إعلام كويتية إن هذه الزيارة تأتي ضمن سعي الفيفا لبحث زيادة منتخبات المونديال.
ويذكر أن الفيفا أقر زيادة عدد المنتخبات بالمونديال من 32 إلى 48 بدءًا من نهائيات 2026 بالولايات المتحدة وكندا والمكسيك.
وأوصى "الفيفا" في مارس بتطبيق هذه الزيادة بدءا من نهائيات 2022 في قطر، ومن المتوقع اتخاذ القرار النهائي بشأن هذا الطرح.
وأكدت صحف أنه في حال زيادة الفرق المنافسة، سيصعب ذلك من مهمة قطر والتي قامت باستعداداتها على أساس 32 منتخبًا.
ولفتت التقارير الصحفية إلى أنه من بين الخيارات قيد التداول، إقامة مباريات في الكويت وسلطنة عمان.
وكان وزير عماني قد صرح بشأن استضافة المونديال، قائلًا: "نحن لسنا جاهزين لاستضافة مباريات في مونديال 2022".
 وأضاف الوزير في تصريحاته: "تم منح حق استضافة هذه البطولة لأشقائنا في قطر، ويجب أن تبقى هناك، وفي حال تمكنا من الاستثمار في هذا الحدث الكبير، مستقبلا، فلم لا؟ سنكون سعداء باستضافته".
وقالت صحيفة كويتية إن الرفض العماني جعل من الكويت، الدولة التي يعول عليها فيفا للمشاركة في استضافة المونديال.
وذكرت وسائل إعلام كويتية أن الاتجاه هو نحو "ابتعاد المونديال عن الكويت"، يرجح لأسباب عدة أهمها اعتذار عمان، والفترة الزمنية الضيقة للاستعداد.