لعبة Fortnite الإلكترونية تهدد مسيرة نجم بارز في كرة القدم... وصفها "بالوباء الصامت"

من كان ليتوقع أن لعبة إلكترونية قد تهدد مستقبل نجم كرة قدم ومسيرته الكروية وحياته العائلية! فقد كشف لاعب بارز بالدوري الانجليزي لصحيفة "ذا صن" البريطانية أن إدمانه على لعبة Fortnite الإلكترونية وصل إلى تمضية 16 ساعة يومياً ما هدد كل جوانب حياته، سواء الشخصية أو المهنية.
وقد تحدث اللاعب، الذي لم تكشف الصحيفة عن اسمه او اسم ناديه، حتى لا تتأثر سمعته، عن مشكلته هذه بهدف تعزيز الوعي حيال إدمان اللاعبين على الألعاب الالكترونية، واصفاً هذا الادمان "بالوباء الصامت" في كرة القدم.
وأوضح اللاعب أن لم يحضر إلى التمرينات مرات عدة بسبب اندماجه بالألعاب الالكترونية ما تسبب بانزعاج مسؤولي النادي وحتى صديقته التي باتت غاضبة منه بسبب هذا الإدمان.
وتابع اللاعب: "عندما أعود إلى المنزل بعد التمرين، أقوم فورا بتشغيل الجهاز ولعب "فورت نايت" من 8 إلى 10 ساعات، وفي أحد الأيام لعبت 16 ساعة متواصلة قبل الذهاب إلى إحدى المباريات".
وأبدى اللاعب قلقه على مستقبله لأن مسؤولي ناديه صاروا منزعجين من تصرفاته وسلوكه وقد يتم الاستغناء عنه نهاية الموسم الجاري.
هذا وأكدت صحيفة "ذا صن" أن رابطة اللاعبين المحترفين تلقت شكاوى عديدة من الأندية، بسبب ارتباط اللاعبين الزائد بالألعاب الإلكترونية واستمرارهم في اللعب لساعات طويلة والسهر لوقت متأخر.
وحققت لعبة Fortnite انتشارا واسعا وحظيت بإقبال العديد من لاعبي كرة القدم، كما أن هناك العديد من نجوم كرة القدم صاروا واجهة دعائية للألعاب الإلكترونية القتالية أبرزهم نيمار دا سيلفا، وديلي آلي، وهاري كين، ومسعود أوزيل، وغيرهم من اللاعبين النجوم.