رائد يتناول قصة نجاح سلسلة The Lungarno ورؤيتها المستقبلية في حوار حصري مع مديرها التنفيذي

رائد يتناول قصة نجاح سلسلة The Lungarno ورؤيتها المستقبلية في حوار حصري مع مديرها التنفيذي رائد يتناول قصة نجاح سلسلة The Lungarno ورؤيتها المستقبلية في حوار حصري مع مديرها التنفيذي رائد يتناول قصة نجاح سلسلة The Lungarno ورؤيتها المستقبلية في حوار حصري مع مديرها التنفيذي رائد يتناول قصة نجاح سلسلة The Lungarno ورؤيتها المستقبلية في حوار حصري مع مديرها التنفيذي رائد يتناول قصة نجاح سلسلة The Lungarno ورؤيتها المستقبلية في حوار حصري مع مديرها التنفيذي رائد يتناول قصة نجاح سلسلة The Lungarno ورؤيتها المستقبلية في حوار حصري مع مديرها التنفيذي رائد يتناول قصة نجاح سلسلة The Lungarno ورؤيتها المستقبلية في حوار حصري مع مديرها التنفيذي رائد يتناول قصة نجاح سلسلة The Lungarno ورؤيتها المستقبلية في حوار حصري مع مديرها التنفيذي رائد يتناول قصة نجاح سلسلة The Lungarno ورؤيتها المستقبلية في حوار حصري مع مديرها التنفيذي

من منا لا يبحث عن تجربة ضيافة لا مثيل لها؟ عن تجربة تشبهنا وتحاكي إحساسنا وشخصيتنا وأحلامنا؟  تجربة تدفعنا إلى العودة من جديد إلى ذلك الفندق المذهل، الذي نختبر فيه في كل مرة شيئاً جديداً... هذا ما نبحث عنه جميعنا ومع سلسلة فنادق The Lungarno لم يعد هناك أي داعٍ لمواصلة البحث فهي الوجهة المثالية التي ارتقت بمفهوم الضيافة إلى مستويات لا توصف.
أينما حلّت هذه السلسلة الفاخرة المملوكة من علامة Salvatore Ferragamo يُكتب لها نجاح باهر، فإلى جانب تصميم الفنادق الخارجي والداخلي المميّز وخدماتها الاستثنائية فهي تضم فريق عمل فريد وإدارة حكيمة تتشارك رؤية واحدة وهدف واحد وهما راحة ورفاهية العميل، الأمر الذي يتجلى بوضوح في كافة فروعها ابتداء من روما وفلورانسا وقريبا في ميلان ومن يعلم في أي بقعة في العالم بالمستقبل.
قصة نجاج سلسلة The Lungarno تناولناها في حوار حصري مع مدير السلسلة التنفيدي فاليريانو أنطونيولي، الذي كشف لنا عن مشاريع السلسلة المستقبلية ومميزاتها والتحديات التي تواجهها.

ما الذي يميّز سلسلة فنادق The Lungarno عن الفنادق الأخرى، وما هي أبرز خصائص هذه العلامة الفاخرة؟


سلسلة The Lungarno هي مجموعة فنادق منتقاة بعناية فائقة تملكها علامة Salvatore Ferragamo، وهي تمنح روادها تجربة ايطالية لا تضاهى تعكس قيم وإرث العلامة الفاخرة.
نحن أول علامة إيطالية رائدة في مجال الأزياء تخوض عالم تصميم وإدارة الفنادق، بحيث ترتبط كل فنادقنا ارتباطا وثيقاً بقيمنا وبرؤيتنا الخاصة في عالم الأزياء والأناقة وبدقة تصاميمنا، مع إضافة مميّزة تتمثل بحسن ضيافتنا وخدماتنا لعملائنا.
حطت علامة Salvatore Ferragamo  رحالها في فلورنسا في العام 1927 بعد النجاح الكبير الذي شهدته في الولايات المتحدة الامريكية. وفي العام 1938 تم افتتاح أول متجر لها في أرقى أحياء فلورانسا، مع العلم أن قصة نجاح فيراغامو انطلقت من غرفة معيشته حيث استقبل نجوم هوليوود والأرستقراطيين والسياسين والديبلوماسيين وذلك لتصميم الحذاء الحصري والفريد لكل واحد منهم.
ومنذ ذلك الحين عُرفت العائلة بحسن ضيافتها واستقبالها لزوارها، وقد أضيف إلى هذه الميزة حب الفن والتصميم، لتولد بذلك أفضل تجربة ضيافة تحمل عنوان Lungarno.

من هم عملاء Lungarno؟


يمكننا القول أن عملاءنا هم المسافرون الذي جالوا في كافة أرجاء العالم والذين رأوا كل شيء تقريباً، بحيث لم يعودوا متعلقين بالعلامات التجارية وبضرورة إظهار ثرواتهم، لذلك خلقنا لهم تجربة شخصية فريدة من نوعها تعتمد على حسن الضيافة والخدمات الاستثنائية. 

ما هي رؤية علامة Lungarno؟


رؤيتنا تتمحور حول كيفية دمج سلسلة فنادقنا ومطاعمنا مع كل ما تتمتع به علامة Ferragamo من إبداع وقيم وأصالة، ومشاركة هذه النقاط مع العملاء الذين يبحثون عن القيم ذاتها التي نؤمن بها وبالتالي بناء روابط متينة فيما بيننا لإغناء تجاربهم وحياتهم.
وفي كل مرة يختبر فيها عملاؤنا تجربة جديدة تغير ولو شيئاً بسيطاً فيهم أو توفر لهم خبرة قيّمة لمشاركتها مع العائلة والأصدقاء نكون بذلك قد أصبنا الهدف وحققنا رسالتنا. وستستمر سلسلة Lungarno بتوسعة ملكيتها في إيطاليا وأوروبا متمسكين بالقيم عينها.
 


ما هي فرص توسع المجموعة في الشرق الأوسط؟


احتمال التوسع في الشرق الأوسط غير مستبعد، ولكن على الوجهة التي سنختارها أن تتسم بصفات ومعايير معينة أبرزها ان يكون الموقع حيوياً يسمح للزوار باختبار تجربة مميّزة، فعلى سبيل المثال يقع كل من Portrait Roma and Portrait Firenze على بعد مسافة قصيرة من قلب المدن الحيوي، مراكز التسوق، والمعالم السياحية الشهيرة.
هدفنا أن يشعر عملاؤنا انهم جزء لا يتجزأ من المدينة المتواجدين فيها وأن يختبروا تجربة أصيلة لا تضاهى. 

كيف يمكن للفرد أن يدرك أنه ضمن سلسلة Lungarno؟


تقدم فنادقنا من فئة الـ Portrait للعملاء تجربة مفعمة بالأصالة والثقافة، بالإضافة إلى أساليب ضيافة مبتكرة، مصممة لتمنح كل فرد تجربة شخصية لا تضاهى. من دون إغفال أن تصاميم فنادقنا الداخلية تعكس المهارة الايطالية التي تهتم بأدق التفاصيل.
من جهة أخرى، نحن نولي اهتماما بالغاً في عملية انتقاء الموظفين، إذ نشدد على اختيار وتمرين الكوادر المليئة بالحماس والحيوية والسعادة، ما ينعكس ايجاباً على أدائهم وحتى يسمح لهم بخلق روابط ثقة بينهم وبين العملاء.
وقد وصلتنا العديد من ردود الفعل الايجابية حيال الخدمات التي نقدمها، وما يعزز هذا الأمر أكثر هو فوز فنادقنا للعام الثاني على التوالي بالنجوم الخمس ضمن تصنيف مجلة فوربز للفنادق.

ما هي التحديات التي تواجهكم خلال عملية تطوير تجربة العملاء المستقبلية؟


التحدي الحقيقي هو توفير تجارب استثنائية للمزيد والمزيد من عملائنا، وفندق  Portrait Milano الجديد سينقل سلسلتنا إلى مستوى جديد في عالم الضيافة والخدمات.
يشغل الفندق الجديد معهداً سابقاً يعود تاريخه للقرن الـ 16، الذي يعد الأقدم في القارة الأوروبية وثاني أقدم معهد في العالم.
يقع الفندق في موقع استراتيجي، ما يجعله أكثر من فندق فهو مركز حيوي بكل ما للكلمة من معنى، إذ يمتد على مساحة تصل إلى 3000 متر مربع، ويضم مجموعة كبيرة من المطاعم، النوادي الرياضية، مراكز التسوق، والمنتجعات الصحية. 
وأكثر ما سيلفت انتباه زوارنا هو أن كل فرد منهم سيختبر خدمة ورفاهية مختلفة عن غيره.

كيف خضتم مجال التسويق الالكتروني، وما مدى أهمية السوشال ميديا للعلامات الفاخرة؟


من وجهة نظر تسويقية، فإن تطبيق انستقرام أداة بالغة الأهمية، لاسيما وان جميع عملائنا باتوا سفراء لعلامتنا.
إن وسائل التسويق التقليدية باتت من الماضي، لاسيما وان السواح لم يعودوا يبحثون عن منتج فحسب بل على تجربة سفر متكاملة، بحيث بتنا نتأثر عاطفياً بشكل كبير بتجارب السفر التي يخوضها الأفراد ويتم عرضها على صفحاتهم على انستقرام. 

هل تسعون إلى التأقلم مع متطلبات الجيل الجديد فيما بتعلق بالسفر؟


على الرغم من اننا نثق بأن اتجاهات السفر والضيافة المستقبلية ستحددها الأجيال، إلا أن الأكيد أن الأمر لا يتعلق بعمر الأفراد إنما بسلوكهم وحاجاتهم.
ونحن ندرك تمام الادراك انه في مجال السفر والسياحة علينا إيلاء اهتمام كبير بالتطور الذي يشهده مجال الخدمات، وذلك لكي يجد عملاؤنا كل ما يبحثون عنه من دون حتى ان يطلبوه.