حاكم دبي يمنح البابا فرنسيس وشيخ الأزهر جائزة "الأخوة الإنسانية"

قالت تقارير صحفية إماراتية، إن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي، قام بمنح جائزة "الأخوة الإنسانية"، في دورتها الأولى للبابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، وشيخ الأزهر، الإمام الأكبر أحمد الطيب.
وبعد توقيع وثيقة الإخوة الإنسانية التاريخية بين الفاتيكان والأزهر في العاصمة الإماراتية أبوظبي، أعلن ابن راشد، عن إطلاق جائزة "الأخوة الإنسانية" التي ستكرم شخصيات ومؤسسات عالمية بذلت جهودًا صادقة في تقريب الناس من بعضهم البعض.
وتهدف هذه الوثيقة التي تم توقيعها إلى تعزيز العلاقات الإنسانية وبناء جسور التواصل والتآلف والمحبة بين الشعوب إلى جانب التصدي للتطرف وسلبياته.
وقال ابن راشد: "نتشرف في دولة الإمارات بمنح الجائزة في دورتها الأولى لقداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف لجهودهما المباركة في نشر السلام في العالم".
وأكد حاكم دبي في كلمته على أن دولة الإمارات حكومة وشعبًا والمقيمين عليها سيواصلون حمل راية الأخوة الإنسانية، قائلًا: "نتعهد بمواصلة دعم الجهود الرامية إلى جعل المنطقة والعالم مكانا أكثر سلاما وتسامحًا".