هذه الوجهات للعطلات الرومانسية ستخطف الأضواء من باريس

هذه الوجهات للعطلات الرومانسية ستخطف الأضواء من باريس هذه الوجهات للعطلات الرومانسية ستخطف الأضواء من باريس هذه الوجهات للعطلات الرومانسية ستخطف الأضواء من باريس هذه الوجهات للعطلات الرومانسية ستخطف الأضواء من باريس هذه الوجهات للعطلات الرومانسية ستخطف الأضواء من باريس هذه الوجهات للعطلات الرومانسية ستخطف الأضواء من باريس هذه الوجهات للعطلات الرومانسية ستخطف الأضواء من باريس هذه الوجهات للعطلات الرومانسية ستخطف الأضواء من باريس هذه الوجهات للعطلات الرومانسية ستخطف الأضواء من باريس هذه الوجهات للعطلات الرومانسية ستخطف الأضواء من باريس

كشف موقع الرحلات Lightfoot Travel عن عدة مدن ستسحب البساط من مدينة باريس في المستقبل بفضل عصريتها وتاريخها الغني وحميميتها التي ستهيئ الجو للحب والمغامرة.

- كارتاهينا، كولومبيا : كارتاهينا هي ميناء إسباني قديم وموقع تراثي تابع لليونسكو، ولكنها حازت مؤخرا على مكانة جديدة كوجهة للعطلات بفضل قصورها الملونة وهوائها الذي يشع برائحة ملح البحر والتوابل التي تنبعث من المطاعم والمطابخ المنتشرة، ويستمتع السياح بزيارة بوابة برج الساعة بالميدان الرئيسي في المدينة القديمة، وبالإقامة بفندق كاسا سان أوجستين الذي يتميز بغرفة الفسيحة وملاطه المطلي يدويا.

- طوكيو، اليابان : ربما لا تمثل طوكيو الرومانسية التقليدية، ولكن لا تدع مظهرها الخارجي المكتظ بالقطارات السريعة واللافتات المضيئة يخدعك، حيث يمكن للأزواج الاسترخاء في عطلة حميمية في أضرحتها الأثرية ومنازل الشاي العتيقة، وتناول أطعمة شهية والاسترخاء في المنتجعات الصحية، ويمكنهم التمتع بالإقامة في فندق أمان طوكيو الذي يحتل 6 طوابق في ناطحة السحاب التي تمتد بارتفاع 38 طابقاً في منطقة أوتيماتشي.

- أوكلاند، نيوزيلندا : الهواء المنعش والطبيعة البرية والطعام والنبيذ الشهي قد يكونوا بعض أسباب الحماس الذي يشعر به ضيوف أوكلاند، وتتضمن المدينة الكثير من الأنشطة المناسبة للأزواج، إضافة لطبيعتها التي تجمع بين المدينة والشاطئ، ويعتبر فندق ذا بوتشيد بجزيرة واهيكي من أفضل الأماكن التي تمنح الزوار إقامة فاخرة تليق بالجزر.

- اسطنبول، تركيا : تفوح أجواء اسطنبول بالرومانسية والسحر والغموض بفضل مآذنها وقصورها وحمامتها ومساجدها المزخرفة وكنائسها الأثرية، ويتمتع الضيوف بالتجول في مدينة السلطان أحمد المسورة وهي احدى مناطق اليونسكو التراثية، ولا يوجد مكان أفضل للإقامة من فندق بيرا بالاس هوتل جوميرة الذي استخدم لخدمة ركاب القطار بفيلم Orient Express واستضاف مخرج الفيلم ألفريد هتشكوك والكاتبة أجاثا كريستي.

- اودايبور، الهند : تنضح اودايبور بالعظمة والفخامة، إضافة للسحر الذي اكتسبته من قصورها الرائعة ومعابدها ومنازلها القديمة، ويتمتع السياح بزيارة البازارات وسماع موسيقى الغجر والتمتع بالفنون المحلية والتحف المعمارية، أو بأخذ جولة بحرية في بحيرة بيتشولا التي تعكس مياهها صور المباني الرخامية، كما يتمتعوا بمعاملة الملوك بإقامتهم بفندق تاج ليك بالاس الذي يحتل جزيرة بوسط البحيرة ويمتد على مساحة 4 أفدنة.