لن تصدقوا... بات بإمكانكم لمس الواقع الافتراضي

لن تصدقوا... بات بإمكانكم لمس الواقع الافتراضي لن تصدقوا... بات بإمكانكم لمس الواقع الافتراضي لن تصدقوا... بات بإمكانكم لمس الواقع الافتراضي

اكتسبت تقنية "الواقع الافتراضي" أهمية كبيرة في الآونة الأخيرة، بحيث باتت جزءاً لا يتجزأ من مجالات عدّة، أبرزها قطاع صناعة الأجهزة الالكترونية  وألعاب الفيديو وقطاع الاستشفاء والطبابة، إلا أن نقطة ضعف هذه التقنية الثورية الوحيد هو عدم قدرتها على منح مستخدمها شعوراً مادياً بحقيقتها.
في هذا السياق، وفي مبادرة تهدف إلى منح الواقع الافتراضي بعداً حسياً أكبر وأدق، قام علماء سويسريون من جامعة لوزان بتطوير قفاز ثوري يسمح لمستخدميه بالحصول على نتائج مادية دقيقة وواقعية للغاية.
يتميّز القفاز الذي أطلقوا عليه اسم DextrES، بخفة وزنه، على خلاف قفازات الواقع الإفتراضي الأخرى، فهو مصنوع من النايلون، بحيث يبلغ وزن كل إصبع من أصابعه 8 جرامات فقط.
كما يتميّز بأنه يحتاج إلى قدر ضئيل جداً من الطاقة لكي يعمل، بحيث يمكن تشغيله ببطارية بسيطة.
وقد أوضح رئيس جامعة لوزان، هربرت شيا، أن مبادرتهم تهدف إلى تطوير جهاز خفيف الوزن لا يتطلب هيكلاً خارجياً ضخماً أو كابلات سميكة جداً، فعلى حد تعبيره، إن قفاز DextrES مزوّد بشرائط رقيقة معدنية مرنة تلتف على الأصابع، بحيث تمنح الفرد شعوراً حقيقياً بالأشياء والكائنات التي يلمسها في العالم الافتراضي.