"أنجوس" المزارع الآلي... تعرف إلى قصته

"أنجوس" المزارع الآلي... تعرف إلى قصته "أنجوس" المزارع الآلي... تعرف إلى قصته "أنجوس" المزارع الآلي... تعرف إلى قصته "أنجوس" المزارع الآلي... تعرف إلى قصته "أنجوس" المزارع الآلي... تعرف إلى قصته "أنجوس" المزارع الآلي... تعرف إلى قصته

ابتكر براندون ألكسندر الآلي "أنجوس" المزارع الذي يمكنه  حمل لوحات محملة ب800 رطل من الخضروات تامة النضج ونقلها بنفسه من مكان لآخر، رغم وزنه الذي يصل ل1000 رطل وسرعته البطيئة إلى حد ما. كما أنه يبدو كسرير للتسمير ولا يشبه الآلي C-3PO.

جزء أساسي

ينظر ألكسندر إلى أنجوس وآليين آخرين على أنهم جزء أساسي من جيل جديد في الزراعة المحلية، تهدف لزراعة الخس والريحان وغيرهما في بعض المناطق المتمدنة مع الحفاظ على الماء وتوفير تكلفة العمالة البشرية. وهو تحد كبير فشل فيه الكثيرون من قبل، ومنهم مختبر moonshot التابع لجوجل، بحسب ما ذكرته صحيفة الدايلي ميل.

انتاج الخضروات

وصرحت شركة  Iron Ox التي أسسها ألكسندر مؤخراً عن استعدادها لإنتاج الخضروات التي يزرعها آليون، وذلك بعد عامين من تطوير الآليات العاملة ذاتياً وجمع 6 مليون دولار من التمويل. وأتمت الشركة زراعة أول مزرعة آلية على مساحة 8000 قدم مربع في سان كارلوس بكاليفورنيا. وقام أنجوس بمعظم الأعمال الصعبة في المزرعة الداخلية، حيث يتحرك على عجلاته أحادية الاتجاه، وتتبلور مهمته الرئيسية بنقل الشتلات الناضجة لآلي آخر – لم يطلق عليه اسم بعد- ينقل النباتات من أحواض صغيرة لأحواض اكبر بمساعدة ذراع آلية. وبرغم ملل المهمة التي تتطلب نقل 250 نبته إلى أحواض أكبر، إلا أن الآلي لا يمانع القيام بهذا العمل الممل.

آلي لقطف المحصول

لا تزال Iron Ox تعتمد على العمالة البشرية لقطف الخضروات الناضجة عندما يحين وقت حصادها. ولكن ألكسندر أكد أنه يعمل على تطوير آلي آخر ليقوم بهذه المهمة أيضاً. ورغم أنه لم يتمم أي صفقات بعد، إلا انه أكد أنه يتناقش مع بعض المطاعم بسان فرانسيسكو لتوريد خضرواته الورقية لهم. ويتوقع أن يبدأ بيع بضاعته للمتاجر خلال العام القادم، ويخطط لبيع منتجاته بدون ربح في البداية ليبدأ منافسة غيره في السوق.