"الهوية والجنسية" الإماراتية تنفي شائعة تعديل بيانات المتعاملين عبر الهاتف

10
Loading the player...

نفت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، شائعات تحديث وتسجيل بيانات المتعاملين التي يتضمنها نظام السجل السكاني وبطاقة الهوية، عبر الاتصال الهاتفي أو البريد الإلكتروني.
وأكدت الهيئة الإماراتية أن تحديث البيانات يتم فقط عبر طرق ووسائل محكمة وآمنة وتعتمد على العديد من طرق التحقق التي تضمن موثوقية هوية الشخص وصحّة وسلامة البيانات المرتبطة به.
ويتطلب تعديل أي بيان مهما بلغت بساطته، حضور الشخص المعني مصطحبًا معه بطاقة الهوية إلى أحد مراكز سعادة المتعاملين التابعة لها، ومن ثمّ إنجاز الخدمة بعد اتباع إجراءات التحقق المعتمدة.
ونفت الهيئة الإماراتية الشائعات المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن وجود اختراق لأنظمتها التقنية، مؤكدة أن هذه الأنظمة تتمتع بأعلى درجات الحماية ضد القرصنة وأنها مزودة بأحدث البرامج.
وشددت الهيئة على أن نظام السجل السكاني وأنظمة التسجيل والخدمات المتعلّقة ببطاقة الهوية تتضمن مجموعة تقنيات متطورة تضمن سلامة الإجراءات ودقّة البيانات وجودة وكفاءة الخدمات.
وحذرت الهيئة من أية اتصالات أو طلبات مشبوهة يقوم بها أشخاص ينتحلون شخصية موظفين فيها ويطلبون تحديث بيانات المتعاملين عبر الهاتف.
وطالبت الهيئة الجمهور بعدم الإفصاح عن بياناتهم في مثل هذه الحالات، وخصوصًا تلك المتعلقة بحساباتهم المصرفية ومعلوماتهم الشخصية.
وشددت على أن تحديث البيانات لا يتم عبر الهاتف بأي حال من الأحوال، وأن الوسيلة الوحيدة لتحديث البيانات هي مراجعة مراكز الهيئة.