"بروج" الإماراتية تعتزم إنشاء مصفاة لإنتاج وقود السفن في الفجيرة

10
Loading the player...

تعتزم شركة "بروج" للاستثمارات البترولية والغاز الإماراتية، بناء مصفاة نفط في الفجيرة وذلك لإنتاج وقود للسفن يتماشى مع قوانين دولية جديدة تحد من محتوى الكبريت في وقود الشحن.
وأصدرت الشركة بيانًا أوضحت فيه أن المرحلة الأولى من المصفاة البالغة طاقتها 250 ألف برميل يوميًا ستكتمل في الربع الأول من 2020.
وقدمت المنظمة البحرية الدولية قواعد جديدة ستلزم السفن باستخدام أنواع وقود بمحتوى كبريت دون 0.5 بالمئة، بدءًا من 2020. 
وذكرت الصحف الإماراتية أن وقود الشحن المستخدم حاليًا يعد أكثر تلويثا للبيئة بكثير، ويتضمن نسبة كبريت أعلى.
وقال نيكولا باردينكوبر، الرئيس التنفيذي لشركة بروج للاستثمارات البترولية والغاز، إنه سيبدأ العمل بالمشروع لإنشاء المصفاة الجديدة المتخصصة في إنتاج وقود السفن قريبا.
وتابع باردينكوبر أنه من المقرر أن يتم إنجاز المرحلة الأولى من المصفاة الجديدة في الربع الأول من العام 2020.
وأكد باردينكوبر أن هذا المشروع من شأنه أن يسهم في تعزيز المكانة المتنامية لإمارة الفجيرة في تجارة النفط والغاز وتلبية الطلب المتزايد على الوقود المخصص للسفن والمتطابق مع مواصفات IMO:2020.
وذكر باردينكوبر أن شركته تسعى لتعزيز مساهمتها في تطور صناعة النفط والغاز بالإمارات عبر مزيد من الاستثمارات في هذا القطاع الحيوي، بالإضافة الى تلبية احتياجات السوق والطلب المتنامي محليا ودوليا.
وعن تدشين هذه المصفاة، قال باردينكوبر: "تأتي ضمن خطط التوسع التي تنتهجها الشركة لتلبية الطلب المتزايد على الوقود المخصص للسفن بما يعزز مكانة الفجيرة مركزا مهما في تجارة الطاقة العالمية".