مجلس الوزراء الإماراتي يوجه بإنشاء صندوق ادخار للموظفين غير المواطنين

10
Loading the player...

قامت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، بالبحث عن أفضل الممارسات المتبعة عالميًا في إدارة صناديق التقاعد ومكافآت نهاية الخدمة، مع بيوت خبرة وشركات عالمية رائدة في هذا المجال.
وقالت الصحف الإماراتية إن ذلك تمهيدًا لإنشاء صندوق خاص بمكافآت التقاعد ومستحقات نهاية الخدمة، للعاملين في دولة الإمارات من غير المواطنين في القطاعين الحكومي والخاص.
وجاء هذا القرار أثناء جلسة عقدتها الهيئة مع بيوت خبرة إقليمية وعالمية، وشركات متخصصة في إدارة صناديق الادخار.
وحضر هذه الجلسة كل من عبد الرحمن عبد المنان العور مدير عام الهيئة، وليلى السويدي المدير التنفيذي لقطاع البرامج وتخطيط الموارد البشرية في الهيئة، وعائشة السويدي المدير التنفيذي لقطاع سياسات الموارد البشرية في الهيئة، وممثلون عن وزارة الموارد البشرية والتوطين.
وتأتي الجلسة في ضوء المؤتمر الأول لحوافز العمل ومكافآت التقاعد، بعد دراسة أعدتها الهيئة، بتوجيهات من مجلس الوزراء، وبالشراكة مع وزارة الموارد البشرية والتوطين، حول آليات وأبعاد إنشاء صندوق ادخار خاص بالموظفين غير المواطنين.
وقال العور إن الهدف من الجلسة هو إجراء حوار تفصيلي معمق حول بعض القضايا والنقاط الواردة في الدراسة، وتعزيزها بخبرات عملية مبنية على أفضل الممارسات العالمية؛ لبناء تجربة نموذجية.
وذكر العور أن الدراسة الخاصة بصندوق التقاعد ومكافآت نهاية الخدمة، مبنية على أسس ومنهج علمي، وجاءت بعد لقاءات عدة مع الجهات المعنية على مستوى الدولة.
وأكد العور أن صناديق الاستثمار في مكافآت التقاعد لمساعدة الموظفين والعاملين على الاستفادة من مكافآت نهاية الخدمة، ومواردهم المالية، وتحقيق الذات بعد التقاعد وتوفير فرص عمل للأجيال الجديدة.
ويرى العور أن فكرة إنشاء مثل هذه الأنظمة أو صناديق الادخار لمكافآت نهاية الخدمة بكافة القطاعات تعد خطوة استراتيجية مهمة وتجربة جديدة من نوعها على مستوى المنطقة.