افتتاح المحطة العائمة الذكية للنقل البحري في دبي

10
Loading the player...

قام مطر الطاير، رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، بافتتاح المحطة العائمة الذكية للنقل البحري في دبي فستيفال سيتي.
وأشارت الصحف الإماراتية، إلى أن هذه المحطة تعد أول محطة عائمة في الدولة تتسع لأكثر من 25 راكبًا. 
وتعزز هذه المحطة التكامل بين مختلف وسائل النقل الجماعي وذلك بربط خدمة وسائل النقل البحري "خط الجداف ـ دبي فستيفال سيتي" مع خدمة حافلات المواصلات العامة ومحطة الخور لمترو دبي.
وقالت التقارير الصحفية، إنه سيجرى تسيير رحلات العبرة كل 10 دقائق بين محطتي دبي فستيفال سيتي والجداف.
وتعمل هذه المحطة يوميًا من الساعة السابعة صباحًا حتى الساعة الثانية عشرة بعد منتصف الليل ويصل مبلغ تعرفة الرحلة درهمين.
وقام الطاير بتفقد مرافق محطة دبي فستيفال سيتي التي شهدت نموًا كبيرًا في عدد مستخدميها الذي ارتفع من 42863 راكبًا في 2016 إلى 187 ألف راكب في 2017 ثم ارتفع بنسبة 24 بالمئة ليصل إلى 245 ألف راكب في 2018.
وتمتاز المحطة بتصميمها المستوحى من الأحياء البحرية وتوافقها مع معايير الأبنية الخضراء وارتباطها مع الرصيف البحري وتوفير مناطق خارجية مظللة وإمكانية توسيع المحطات في المستقبل وكذلك قابليتها للنقل لموقع آخر.
وتم توفير مرافق خاصة بأصحاب الهمم وأعلى متطلبات الأمن والسلامة وخدمة بيع التذاكر وأماكن انتظار ذات إطلالة على خور دبي في تصميم مبنى المحطة. 
وتتسم هذه المحطة بقدرتها على استيعاب مختلف وسائل النقل البحري التي تشمل الفيري والباص المائي والتاكسي المائي والعبرة التراثية والعبرة المكيفة.
وذكرت الصحف أن المحطة تتميز بموقعها القريب من محطة الجداف للنقل البحري ومحطة الخور لمترو دبي ومحطة حافلات المواصلات العامة التي تقع في الجانب المقابل من خور دبي.
وتوفر الأجهزة التقنية الموجودة في المحطة جميع المعلومات الآنية وجداول تشغيل رحلات النقل البحري وحالة الطقس.
ويمكن للمتعامل خلال هذه المحطة تخطيط رحلته من خلال الكشك الذكي وبشكل متكامل مع باقي وسائل المواصلات الأخرى.
وتم توفير أجهزة ذكية للمتعاملين لإنجاز المعاملات المختلفة الخاصة بهيئة الطرق والمواصلات أثناء وجودهم في المحطة.
كما تم إضافة الركن الذكي على متن فيري دبي الذي يعد أول مركز ذكي عائم في وسائل النقل في المنطقة ويقدم خدماته بخمس لغات العربية الانجليزية المليالم الأوردية الصينية.
وتم تركيب جهاز طلب الاستغاثة SOS الأول من نوعه في المحطة بهدف مراقبة سلامة المتعاملين وتوفير نظام صوتي وكاميرات ذكية للتنبيه وإعطاء إرشادات الأمن والسلامة وخاصة في حالات الطوارئ.
إضافة إلى توفير خدمة "واي فاي" المجانية للركاب في المحطة التي تُعد من الخدمات المهمة التي تسهم في إسعاد متعاملي النقل البحري.