السعودية تخصص 3.1 مليار دولار لتنفيذ مبادرة "الفاتورة المجمعة"

10
Loading the player...

أكد أحمد الراجحي وزير العمل السعودي، على موافقة الملك سلمان بن عبد العزيز، على قرار مبادرة "الفاتورة المجمعة"، لتحفيز القطاع الخاص.
وقال الراجحي إن هذا القرار سيدعم منشآت القطاع الخاص عبر تغطية الزيادة في المقابل المالي لرسوم العمالة الوافدة في 2017 و2018.
وطبقًا للمرسوم الملكي فإن الحكومة تخصص 11.5 مليار ريال أي ما يعادل 3.1 مليار دولار، لعملية السداد بموجب هذا القرار.
وأشار الوزير السعودي إلى أن هذه المبادرة تأتي ضمن خطة تحفيز القطاع الخاص دعمًا للمنشآت وتذليلًا لما قد يعترضها من معوقات ويسهل تحقيق أهدافها وتحفيزها للنمو والتوسع في التوظيف.
ويذكر أن السعودية قالت في برنامجها للتوازن المالي المعلن في 2016، إنها ستزيد بشكل تدريجي رسوم توظيف الوافدين ورسوم مرافقيهم لتشجيع الشركات على توظيف عدد أكبر من المواطنين السعوديين.
واعتبرت زيادة الرسوم السنوية، التي تزيد تدريجيا إلى 2020، مهمة لخطة الرياض توفير عدد أكبر من فرص العمل وتقليص معدل البطالة الذي بلغ 12.8 في المئة.
وأكدت الصحف السعودية أن شركات القطاع الخاص ورجال الأعمال ضغطوا بقوة ضد هذه المبادرة، على أساس أنها تعمل على شلل القطاعات التي تحتاج لعمالة كثيفة. 
وعلق أسامة العفالق، رئيس جمعية المقاولين السعوديين، على هذه المبادرة قائلًا إن: "هذا القرار سيكون له تأثير إيجابي جدًا على الاقتصاد السعودي ولا سيما قطاع البناء الكثيف العمالة".