السجن سنة و5 آلاف غرامة لمن يطلق النار بالأفراح في المملكة

10
Loading the player...

شددت النيابة العامة السعودية، على أن استعمال السلاح أو إطلاق النار في الأفراح والمناسبات يعد بمثابة جريمة يتم معاقبة مرتكبها، بالسجن مدة تصل إلى سنة ودفع غرامة تصل قدرها لـ 5 آلاف ريال.  
وتابعت النيابة العامة السعودية في قرارها، أنه من يسمح أيضًا للغیر باستعمال السلاح المرخص له في ذلك أو استعمال غیره للسلاح نتیجة إهماله يعاقب بنفس مدة السجن والغرامة. 
وأشارت تقارير صحفية سعودية، إلى أن المادة رقم 41 من نظام الأسلحة والذخائر ينص على العقاب بالسجن مدة لا تتجاوز سنة وبغرامة لا تزيد على خمسة آلاف ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين.
ويعاقب كل من ثبت قيامه باستعمال السلاح المرخص له بحمله واقتنائه في غير الغرض المرخص له به، أو السماح لغيره باستعمال السلاح المرخص له به، أو استعمال غيره للسلاح نتيجة إهماله بهاتين العقوبتين. 
ويذكر أن بعض الأفراح والمناسبات في المملكة العربية السعودية تشهد حالات إطلاق نار من أسلحة نارية ويسقط ضحيتها ضحايا في بعض الأحيان.