قصة نجاح: لاري إيليسون مؤسس أوراكل ذو ال74 عاماً ... من أهم الرجال في قطاع التكنولوجيا

10
Loading the player...

قصة نجاح: لاري إيليسون مؤسس أوراكل ذو ال74 عاماً ... من أهم الرجال في قطاع التكنولوجيا قصة نجاح: لاري إيليسون مؤسس أوراكل ذو ال74 عاماً ... من أهم الرجال في قطاع التكنولوجيا قصة نجاح: لاري إيليسون مؤسس أوراكل ذو ال74 عاماً ... من أهم الرجال في قطاع التكنولوجيا قصة نجاح: لاري إيليسون مؤسس أوراكل ذو ال74 عاماً ... من أهم الرجال في قطاع التكنولوجيا قصة نجاح: لاري إيليسون مؤسس أوراكل ذو ال74 عاماً ... من أهم الرجال في قطاع التكنولوجيا قصة نجاح: لاري إيليسون مؤسس أوراكل ذو ال74 عاماً ... من أهم الرجال في قطاع التكنولوجيا قصة نجاح: لاري إيليسون مؤسس أوراكل ذو ال74 عاماً ... من أهم الرجال في قطاع التكنولوجيا قصة نجاح: لاري إيليسون مؤسس أوراكل ذو ال74 عاماً ... من أهم الرجال في قطاع التكنولوجيا

أتم لاري إيليسون، مؤسس شركة أوراكل ومديرها التنفيذي، عامه ال74 خلال الأسبوع الماضي، وما يزال واحداً من أهم الرجال في قطاع التكنولوجيا، حيث ولد لورانس جوزيف إيليسون في 17 أغسطس عام 1944 في البرونكس، ثم أصيب بالالتهاب الرئوي وهو في التاسعة، فأرسلته والدته ليعيش في شيكاغو مع خالته وخاله، لذا التحق بالمدارس في شيكاغو قبل أن يتخرج من جامعة إيلينوي، لكنه ترك الدراسة بعد موت خالته، ثم انتقل إلى بيركلي في كاليفورنيا وهو في الثانية والعشرين من عمره.

تنقل في الوظائف

تنقل إيليسون بين الوظائف وعمل بوظائف مؤقتة بشركات مثل ويلز فارجو وAmdahl، وتعلم في هذه الأثناء استخدام الحاسوب والبرمجة، ولكن نقطة تحول حياته حدثت حين عمل بشركة Ampex التي عهد إليها بناء قاعدة بيانات للمخابرات الأمريكية تسمى أوراكل.

اسم الشركة

وفي العام 1977، قام إيليسون مع شريكيه بوب ماينر وإيد أوتس بتأسيس شركة جديدة هي Software Development Laboratories بميزانية قدرها 2000 دولار فقط، وكانت نظريات إيدجار ف كود لقواعد البيانات العلائقية مصدر إلهام بالنسبة لهم، حيث كانت نظريات ثورية في السبعينيات قبل أن تؤخذ كأمر مسلم به الآن. وصدرت أول نسخة من قاعدة أوراكل تحت اسم فيرجن 2، وفي عام 1982 غير إيليسون وشريكيه اسم شركتهم أوراكل سيستم Oracle Systems Corp تيمناً بمنتجهم الأساسي، وتطورت الشركة سريعاً بصفتها واحدة من أهم الشركات في قطاع الكمبيوتر، وعرضت في أول اكتتاب عام في 1986 وصلت عوائده ل55 مليون دولار.

تصحيح المسار

في عام 1990 بدأت مشاكل الشركة واضطرت لصرف 10% من عمالتها وكانت على شفير الإفلاس، لكن في عام 1992، استطاع إيليسون تصحيح المسار بتعيين دماء جديدة وإصدار قاعدة بيانات أوراكل 7 الشعبية، وقاد إيليسون شركته لكثير من النجاح خاصة خلال فترة دوت كوم وثورة الإنترنت أواخر التسعينات، حيث احتاجت كل الشركات لقواعد بيانات ووفرتها لهم أوراكل، وفي عام 2014 تنحي إيليسون رسميا عن إدارة أوراكل وسلمها لمارك هوارد ولكنه لا يزال يحمل لقب خامس أغنى رجال العالم.