شركة عقارية يعمل موظفوها في جزيرة افتراضية!

شركة عقارية يعمل موظفوها في جزيرة افتراضية! شركة عقارية يعمل موظفوها في جزيرة افتراضية! شركة عقارية يعمل موظفوها في جزيرة افتراضية! شركة عقارية يعمل موظفوها في جزيرة افتراضية! شركة عقارية يعمل موظفوها في جزيرة افتراضية! شركة عقارية يعمل موظفوها في جزيرة افتراضية! شركة عقارية يعمل موظفوها في جزيرة افتراضية!

هل تساءلت يوما ما هي الخطوة الجديدة في عالم العمل عن بعد ؟ إليك أفضل مثال وهو شركة إي إكس بي رياليتي exp Realty، فهي تعد  شركة وساطة عقارية تقليدية تعين آلاف الوكلاء المرخصين لمساعدة العملاء في بيع وشراء منازلهم، ويبدو أن اداء الشركة جيد لدرجة تضاعف قيمة سهم الشركة في البورصة أربعة أضعاف منذ الوقت نفسه في العام الماضي، ما يرفع قيمتها في السوق ل610 مليون دولار.

هذا ما يميز الشركة

ولكن ما يميز هذه الشركة عن غيرها هو أن وكلاءها لا يعملون في مكاتب حقيقية، بل يعمل وكلاء الشركة البالغ عددهم 13 ألف وكيل وموظفيها الذين يصل عددهم ل200 موظف في جزيرة افتراضية، بجانب وجود مكتب صغير بيلينجهام/ واشنطن يمثل المقر الرئيسي للشركة ليستوفي متطلبات قانونية، ولكن كل أعمالها تتم في العالم الرقمي.

الولوج عبر تطبيق

يمكن دخول عالم الشركة الرقمي عبر تطبيق على الحاسوب أو الهاتف وأول خطوة هي تصميم شكل شخصيتك لتبدو بالشكل الذي ترغبه، وتطور الشركة خيارات تعديل شكل الشخصيات باستمرار لتشمل مدى أوسع من الملابس والملامح، ثم ستجد نفسك في العالم الافتراضي، حيث يمكنك توجيه شخصيتك باستخدام الأسهم وتظهر المحادثة على هيئة فقاعات فوق رأس الشخصيات.


واذا قمتم بجولة قصيرة في العالم الافتراضي، ستشاهدون المبنى الافتراضي الذي يعمل فيه الوكلاء، وناطحتي سحاب يرفرف فوقهما علما كندا وأمريكا وهما مقر عمليات السمسرة ومكاتب الموظفين وأماكن للعمل. ويمكن الذهاب لأي مكان بسهولة عن طريق الضغط عليه من قائمة الذهاب إلى "go to"، كما خصصت بعض المناطق للمحادثات الخاصة بحيث يسمع أفراد المحادثة أصوات بعضهم بوضوح بدون أن تقاطعهم أي أصوات من غرف مجاورة. كما يتضمن العالم الافتراضي شاطئا وقاربا سريعا يمكن لأي موظف التمتع بركوبه، ويندر التواصل بين الموظفين في هذا العالم الرقمي، حيث يفضلون اللقاء والتمتع في العالم الحقيقي.