بدأ حياته موزّع صحف ثم بائعًا في صيدليّة ليُصبح اليوم من أشهر شخصيّات العالم

10
Loading the player...

بدأ حياته موزّع صحف ثم بائعًا في صيدليّة ليُصبح اليوم من أشهر شخصيّات العالم بدأ حياته موزّع صحف ثم بائعًا في صيدليّة ليُصبح اليوم من أشهر شخصيّات العالم بدأ حياته موزّع صحف ثم بائعًا في صيدليّة ليُصبح اليوم من أشهر شخصيّات العالم بدأ حياته موزّع صحف ثم بائعًا في صيدليّة ليُصبح اليوم من أشهر شخصيّات العالم بدأ حياته موزّع صحف ثم بائعًا في صيدليّة ليُصبح اليوم من أشهر شخصيّات العالم بدأ حياته موزّع صحف ثم بائعًا في صيدليّة ليُصبح اليوم من أشهر شخصيّات العالم
كثيرة هي الشركات التي تعتري صدارة هذا العالم وتجعل حياة كل واحد منّا ذكيّة ومميّزة بفضل الاجهزة التي باتت تُقاسمنا يوميّاتنا بمختلف تفاصيلها. شركة أبل هي واحدة من تلك الشركات التي دخلت كل منزل وكل مكتب. تميّز أبل يعود إلى سنوات خلَت بحيث سعت الشركة الأميركيّة لتأكيد وجودها عامًا بعد الآخر، لتصبح اليوم رقمًا صعبًا في عالم الذكاء، رقم يعتليه الرئيس التنفيذي للشركة تيم كوك
ابصر كوك نور الحياة في الأول من نوفمبر عام 1960،  انضم إلى شركة أبل في شهر مارس عام 1998.  تم تعيينه كرئيس تنفيذي للشركة إثر إعلان ستيف جوبز استقالته من منصبه في الرابع والعشرين من أغسطس عام 2011.

إليك في الآتي جولة على أبرز محطّات تيم كوك:  

  1. في سن المراهقة عمل كوك في توزيع الصحف في ولاية آلاباما، كما عمل لبعض الوقت مع والدته في إحدى الصيدليات

  2. كوك شخص يتمتع بالمثابرة والنجاح، و لا يخشى الفشل أبدًا، لديه مقولة شهيرة في هذا الإطار وهي"الخوف سيمنعك من القيام بأي عمل جديد ومبتكر، وإذا لم أنجح في عمل ما، فهذه ليست نهاية العالم، فقط سوف أركب دراجتي وأرحل".

  3. أول تجربة عمليّة خاضها تيم كوك كانت في شركة رينولدز للألمينيوم، حينها كان طالبًا في جامعة أوبورن، وذلك ضمن البرنامج التعليمي الذي تدعمه الشركة.

  4. قبيل انتقاله إلى شركة أبل، دخل كوك عالم التكنولوجيا عبر شركة آي بي إم والتي استمر بالعمل فيها مدّة 12 عامًا.

  5. طموح كوك كان أن يصبح مهندسًا، ولهذا درس الهندسة الصناعية في الجامعة، ونال علامات عالية جدًا.

  6. كثيرة هي العروض التي تلقّاها كوك من قِبل العديد من الشركات التقنية كي يشغل منصب المدير التنفيذي، أبرزها شركتا موتورلا وديل. 

  7. يحرص كوك على تناول الغداء مع عامة الموظفين في مطعم الشركة، على الرغم من أن علاقته الشخصية محدودة بعدد ضئيل منهم.