إصدار ثلاثي أيقوني من Zenith تكريماً لكرونوغرافها EL PRIMERO الأسطوري

إصدار ثلاثي أيقوني من Zenith تكريماً لكرونوغرافها EL PRIMERO الأسطوري إصدار ثلاثي أيقوني من Zenith تكريماً لكرونوغرافها EL PRIMERO الأسطوري إصدار ثلاثي أيقوني من Zenith تكريماً لكرونوغرافها EL PRIMERO الأسطوري إصدار ثلاثي أيقوني من Zenith تكريماً لكرونوغرافها EL PRIMERO الأسطوري

تقدّم Zenith ذروة احتفالات تكريم كرونوغرافها الأسطوري El Primero العالي التردّد الذي انطلق في عام 1969 مع إصدار ثلاثي "إحيائي" من الذهب الخالص. تظهر العلبة بقطر 38 ملم لأيقونة صناعة الساعات هذه التي تحتفل بنصف قرن من الريادة والدقّة، مغلّفة بهذا المعدن الثمين. وللاحتفال بهذه الذكرى، تتوافر الطرازات الثلاثة الملائمة للجنسَين والتي تأتي بالذهب الأبيض أو الزهريّ أو الأصفر ضمن إصدارات محدودة من 50 قطعة مع كفالة لمدّة 50 عام.

بمناسبة هذا اليوبيل الذهبي، يتيح الكرونوغراف الأوتوماتيكي الأكثر دقّة في العالم خصائصه المميّزة وسط تألّق من الذهب الأبيض أو الزهريّ أو الأصفر. ولقد ساهمت خصائصه الميكانيكيّة الثوريّة القادرة على قياس عُشر الثانية وعدّاداته الأيقونيّة الثلاثة بجعله أسطورة. إيقاع بمعدّل 36 ألف حركة تأرجح في الساعة؛ بنية مدمجة لعجلة الموازنة؛ وزن متأرجح مركزي مدمج بكرة، وأكثر من 50 ساعة من احتياطي الطاقة (وهو إنجاز فعلي لهذا التردد العالي): كلّها خصائص خاصّة بابتكارات El Primero طوال نصف عقد من الزمن. كتكريم مناسب، تقدّم Zenith ثلاثة إعادة إصدارات متكرّرة من 50 قطعة عن الطراز الأصلي، تكمّلها كفالة لمدّة 50 عام تضمن مستقبلاً باهراً ومكانة متوارثة لمجموعة الذكرى هذه.

أسطورة حيّة

بالإضافة إلى معدنه الثمين، يكرّر إصدار الذكرى هذا الخصائص الأوّليّة لكرونوغراف El Primero لعام 1969: علبة بقطر 38 ملم، كريستال مقبّب، عدّادات بثلاثة ألوان، وظيفة تاكيميتر للقياس، وشكل العقارب وعلامات تحديد الساعات. وتكون أزرار الضبط على شكل فطر والأجزاء الناتئة من علبة الساعة التي يرتبط بها السوار مطابقة للأصليّة بفضل عمليّة "الهندسة المعاكسة" المعتمدة. مع تصميم هذه المجموعة الكلاسيكيّة، تمّت رقمنة كلّ مكوّن من كرونوغراف El Primero الأصلي لضمان تكرار دقيق لخصائصه. وإنّ الاستثناءات الوحيدة هي ظهر العلبة المغلق في الأصل والذي يكشف الآن بالكامل عن نظام الحركة والشعار المُحدّث الذي يزيّن التاج. وفي الوقت نفسه، يشكّل "محرّك" هذا الطراز الإصدار الحالي عن عيار El Primero الأوتوماتيكي لتشغيل الساعات والدقائق والثواني الصغيرة والكرونوغراف ووظيفة التاكيميتر للقياس ووظائف التاريخ، مع ظهور هذا الأخير بين الساعة الرابعة والخامسة على الميناء المطليّ باللكر الأبيض. وتستمر الإشادات إلى الماضي مع سوار من الجلد باللون البنيّ أو الأسود وفق الطراز – المصوّر هنا بجلد تمساح مبطّن بالمطاط – مجهّز بمشبك مصنوع من الذهب نفسه المستخدم في العلبة، كما مثل بنية العلبة. تتضمّن العلبة حقيبة سفر باللون الأحمر الزاهي، مثل حقيبة عام 1969، وقطعة قماش من الألياف الميكروية مزيّنة من جهة بمخطّط لنظام حركة كرونوغراف El Primero وبصورة لدليل المستخدم الأصلي عند الجهة الثانية.