رالف لورين يكشف عن قميص "إيرث بولو" المصنوع كلياً من مواد أعيد تدويرها

رالف لورين يكشف عن قميص "إيرث بولو" المصنوع كلياً من مواد أعيد تدويرها رالف لورين يكشف عن قميص "إيرث بولو" المصنوع كلياً من مواد أعيد تدويرها رالف لورين يكشف عن قميص "إيرث بولو" المصنوع كلياً من مواد أعيد تدويرها رالف لورين يكشف عن قميص "إيرث بولو" المصنوع كلياً من مواد أعيد تدويرها رالف لورين يكشف عن قميص "إيرث بولو" المصنوع كلياً من مواد أعيد تدويرها رالف لورين يكشف عن قميص "إيرث بولو" المصنوع كلياً من مواد أعيد تدويرها رالف لورين يكشف عن قميص "إيرث بولو" المصنوع كلياً من مواد أعيد تدويرها رالف لورين يكشف عن قميص "إيرث بولو" المصنوع كلياً من مواد أعيد تدويرها
بولو رالف لورين يعيد تصوّر قميص بولو الشهير واضعاً طبيعتنا الأم في أولى أولوياته. إليكم "إيرث بولو" المصنوعة من خيط مستخرج كلياً من زجاجات بلاستيكية أعيد تدويرها ومصبوغ بتقنية مبتكرة لا تستخدم الماء أبداً. والجدير بالذكر أن كل قميص "إيرث بولو" مصنوع مما يقارب 12 زجاجة بلاستيكية.
 
وصرّح ديفيد لورين، رئيس قسم الابتكار، قائلاً "إنّ رالف لورين سيتعهّد بإزالة ما لا يقلّ عن 170 مليون زجاجة بلاستيكية من مكبّات النفايات والمحيطات بحلول العام 2025. إذ أنّ النفايات البلاستيكية مشكلة خطيرة تهدّد بيئتنا، ونريد أن نكون جزءاً من الحلّ وأن نستخدم مقاربة مبدعة لابتكار منتج ذات قيمة."
 
وقد تمّ إنتاج "إيرث بولو" بالاشتراك مع منظمة "فيرست مايل"، وهي منظمة ذات مهمة عالمية ترتكز على تحقيق الاستدامة والتأثير إيجاباً في المجتمع. وتعمل "فيرست مايل" مع مقاولين في مجتمعات منخفضة الدخل لجمع زجاجات بلاستيكية قابلة لإعادة التدوير، فتتمّ معالجتها فيما بعد من خلال برنامج تصنيع فريد وصديق للبيئة، لتتحوّل إلى خيط عالي الجودة ومن ثمّ إلى نسيج."
 
ويضيف هالايد آلاجوز، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس سلسلة التوريد والاستدامة، مؤكّداً "أنه حين قام رالف لورين بتأسيس شركتنا منذ أكثر من 50 عاماً، أسّسها بمبدأ ابتكار منتجات تكون ملبوسة ومحبوبة ومنقولة من جيل إلى جيل. وبهذه الروح تماماً نعالج مسألة الاستدامة."
 
كما أنه ولعقود عديدة، تم استخدام قميص البولو الشهير كرمز عالمي للمساعدة على جمع الملايين من الأموال للأعمال الخيرية والاجتماعية، بما فيها تمويل مركز العناية والأبحاث الخاص بمرض سرطان الثدي من خلال صندوق "بينك بوني"، وجمع المساعدات للتخفيف من وطأة الكوارث العالمية.