لمحبي سيارة البورش... أصبح بإمكانكم تعديل الحذاء الخاص بكم ليتماشى مع سيارتكم

لمحبي سيارة البورش... أصبح بإمكانكم تعديل الحذاء الخاص بكم ليتماشى مع سيارتكم لمحبي سيارة البورش... أصبح بإمكانكم تعديل الحذاء الخاص بكم ليتماشى مع سيارتكم لمحبي سيارة البورش... أصبح بإمكانكم تعديل الحذاء الخاص بكم ليتماشى مع سيارتكم لمحبي سيارة البورش... أصبح بإمكانكم تعديل الحذاء الخاص بكم ليتماشى مع سيارتكم

توماسو ميلاني رئيس شركة الأحذية الإيطالية ستيفانو بيمر Stefano Bemer لديه بوستر كبير لسيارة بورش 911 على حائطه قبل أن يستطيع القيادة بوقت طويل. فقد قضى شبابه في القيام بمهامه في العمل بالشركة العائلية bespoke  التي تخصصت في المنتجات الجلدية. وبعد عقد من الزمان، شغف ميلاني بكل من الأحذية الجلدية وسيارات البورش ظهر في أحذية ستيفانو بيمر الجديدة.
يرغب توماسو ميلاني في الجمع بين كل من سيارة البورش 911 التي يعشقها، ومنتجات شركته التي بناها بساعديه، ولكن شركة bespoke العائلية التي أدراها لم تستطع أحتواء حلمه كما يريد، ومنها بدأت ستيفانو بيمر.
الأحذية الجديدة تتمتع بالمستوى نفسه من الدقة والجودة والكمال كما في أحذية bespoke الشهيرة، ولكن تمت الإضافة عليها العديد من المعطيات الأخرى التي تجعل من أحذيتها هي النقطة الفاصلة بين المشغولات الجلدية وتصنيع السيارات البورش.
الأحذية مصنوعة من طبقتين من الجلد المعدل ليكون مرنًا ويجعل مرتديه يشعر أفضل خلال القيادة، ويستطيع الشعور ببدال البنزين والفرامل بسهولة وسلاسة أكثر، وكل زوج من أحذية ستيفانو بيمر معد حتى يتناسب مع نوع السيارة الرياضية الخاصة بصاحب الحذاء، وذلك عبر مجموعة من التفاصيل الخاصة بالسيارة.
ولدت فكرة أحذية القيادة الخاصة في bespoke لإعطاء العملاء أفضل تجربة ممكنة في القيادة وارتداء الأحذية، وبسبب شغف توماسو ميلاني بسيارات البورش أراد تركيز هذه المجموعة حتى يتناسب كل زوج من الأحذية من موديل سيارة البورش الخاصة بمرتديها.
وخلال  تطوير هذه الأحذية اختبر ميلاني العديد من المواد لتصنيعها، ولكن نوعا واحدا من الجلود هو الذي استطاع التغلب على البقية، اذ كان يرغب في درجة لون تتماشى مع البورش 911 الخاصة بأحلامه، وهو جلد كودو Kudu والمأخوذ من نوع من الظباء الإفريقية، والخدوش على الجلود مصنوعة من فروع الأشجار التي مرت بها هذه الظباء. وقد كانت هذه العيوب في الجلد مطلوبة بالفعل حتى تتناسق مع وجهة نظر مصمم هذه الأحذية لتعطيها مظهرا خاصا.
ومنذ أصبح ميلاني مسؤولًا عن ستيفانو بيمر لصناعة الأحذية في العام 2012 بعد وفاة السيد بيمر، استمر في تقاليد صانع الأحذية العظيم الراحل بتقديم منتجات هي الأفضل، مثل أحذية القيادة، و حتى زوج أحذية أكسفورد المصنوعة من جلد حطام سفينة منذ 232 عام بقيمة 11 ألف دولار.
وقد عُرف بيمر بأنه واحد من أفضل صانعي الأحذية في العالم، وكان لديه مجموعة من العملاء المميزين، من أصحاب الذوق الرفيع، وتضمنت هذه القائمة مشاهير وممثلين مثل دانيل دي لويس، والذي استهلم بيمر في أحد أدواره.
وحافظ ميلاني على عملاء بيمر الأوفياء، بتقديم المستوى نفسه من الجودة والكمال لهم، ولكنه كان يعمل أيضًا على توسيع أعماله بتقديم مجموعة مختارة من الأحذية مصنوعة باليد على أيدي فنانين في مجالهم والتي يتراوح سعرها بين 1950 يورو و1150 يورو للزوج الواحد.
وفي الوقت الحالي، يعمل ميلاني على تطوير الزوج القادم من أحذية القيادة والتي ستتلاءم مع السيارة بلاتنيوم 3.2 كاريرا Platinum 3.2 Carrera.