نظرة على قصر إلين ديجينيرس المعروض للبيع بـ 45 مليون دولار

نظرة على قصر إلين ديجينيرس المعروض للبيع بـ 45 مليون دولار
نظرة على قصر إلين ديجينيرس المعروض للبيع بـ 45 مليون دولار

قررت الإعلامية، إلين ديجينيرس، الاستغناء عن واحد من قصورها المترفة، وهو القصر الموجود في منطقة سانتا بربرا، وقررت عرضه للبيع مقابل مبلغ قدره 45 مليون دولار.
وطبقا لشركة سوثبي إنترناشيونال ريالتي، التي تتولى مسؤولية بيع القصر في الوقت الحالي، فإن إلين وشريكتها، بورتيا دي روسي، لا تمتلكان الوقت الذي يسمح لهما بالوجود في القصر.
وألقى من جانبه موقع "بيزنس انسايدر" الضوء على أبرز مزايا القصر، الذي ورد ذكره في كتاب "Home" الذي أصدرته إلين عام 2015، مشيرا إلى أن المهندس المعماري، والاس فروست، هو من صممه في ثلاثينات القرن الماضي.


وأضاف الموقع أنه منذ أن اشترت إلين ودي روسي ذلك القصر عام 2012، وقد أقدما على شراء عقارين مجاورين لتحويل المكان إلى عزبة مساحتها 16.88 فدان. وبحسب ما ذكرته سوزان بيركينز، وكيلة البيع لدى دار سوثبي، فقد قامت إلين ودي روسي بتحديث القصر تماماً، وأضافتا ملعب تنس مغمورا، حمام سباحة وجناحا للتسلية بالداخل والخارج. 


وسبق لإلين ودي روسي أن قامتا بشراء القصر مقابل 26.5 مليون دولار عام 2012، والرائع بخصوص البناية هي أنها لا تزال محتفظة برونقها الكلاسيكي. وأعلنت دار سوثبي أن تلك الفيلا تجلب لمسات العالم القديم إلى العالم الجديد، وهو ما يعكس ما يجمعه المكان في واقع الأمر من مزايا تبرز مدى فخامته. ويوجد في حديقة القصر مزيج من أشجار الزيتون والأوكالبتوس. ويحتوي المبنى السكني الرئيسي على 6 غرف نوم و6 حمامات. ورغم أن تصميمه من الداخل جاء كلاسيكيا، لكنه تميز أيضا بعصريته.


وتحتوي غرفة المعيشة، المقامة على مساحة 800 قدما مربعا، على مكتبة، مدفئة وبلاط أرضيات ايطالي يعود للقرن الـ 18. كما يتوافر في القصر العديد من الأماكن التي تتيح لمن يوجد هناك أجواء تبعث على الاسترخاء، بالإضافة الى العديد من المناطق المخصصة للقراءة. وهناك أيضا غرفة مشمسة تطل على حمام السباحة والحديقة. ويوجد كذلك مطبخ إضافي يحول المكان إلى مساحة ترفيهية للضيوف خارج المبنى الرئيسي.