Bentley Continental GT... سيارة للنخبة وليست لمهووسي السيارات

Bentley Continental GT... سيارة للنخبة وليست لمهووسي السيارات Bentley Continental GT... سيارة للنخبة وليست لمهووسي السيارات Bentley Continental GT... سيارة للنخبة وليست لمهووسي السيارات Bentley Continental GT... سيارة للنخبة وليست لمهووسي السيارات Bentley Continental GT... سيارة للنخبة وليست لمهووسي السيارات

عادة ما يعلق مهووسو السيارات على تفاصيل أي سيارة جديدة ويقارنون مكوناتها بمكونات السيارات الأخرى وينقدون تشابههم. لكن وبرغم تضمن سيارة  Bentley Continental GT لمكونات نظام التعليق بسيارة  Porsche Panamera، إلا أن هذا يجعلها سيارة أفضل.

موديل مميز

وتأجل إصدار الموديل ستة أشهر عن الموعد المفترض نظرا الى مشاكل صندوق تروس PDK، لذا أخَّرَت بينتلي إصدار السيارة حتى تنجح في جعل التحويلات أنعم. ولكي تدرك مدى جودة نظام PDK، يجب أن تدرك ارتفاع مقاييس بينتلي التي أرادت أن تحسنها لتتخيل الوقت الذي كانت ستحتاجه بينتلي لتعدل صندوق التروس الذي لا يعمل بكامل كفاءته.
طورت بينتلي صندوق تروسها الجديد بالتعاون مع مهندسي بورش، وبهذا أتاحت لمهندسيها الوقت والفرصة للاقتراب من هدفهم بإنتاج أفضل موديل GT تم تصنيعه. وبفضل هذه المشاركة بلغ ثمن السيارة 159100 جنية إسترليني فقط، وهو ثمن اقتصادي للغاية مقارنة بموديل Continental Type-R لعام 1952 والذي استوحي منه هذا الموديل وكان يبلغ ثمنه 7608 جنية إسترليني، أي ما يعادل 210 ألف إسترليني في الوقت الحالي.

مواصفات فخمة

تتمتع السيارة بجسم أخف من سابقتها ب80 كجم ومحرك قوي يدور بسرعة 1350 لفة في الدقيقة، نظام تدليك في المقاعد، نظام توجيه بالأقمار الصناعية، شاشات تعمل باللمس تطفئ أنوارها بمجرد دخول نفق وسماعات قوية من  Bang & Olufsen مع شاشة تعمل باللمس للتحكم بها. كذلك تتضمن السيارة وضعا رياضيا للقيادة يزيد من صلابة نظام التعليق ويقصر تحويلة التروس الآلية، ولكنها ضعيفة رياضيا مقارنة بسيارات على شاكلة Aston Martin DB11 لأنها تدور بنعومة مع الملفات ولا تقطعها بحدة.