Loading the player...
455 Views

عندما حان موعد عودة الضابط في القوات الجوية الأميركية رون دوربين من مهمته العسكرية خارج البلاد، كان قد مرّ 7 أشهر على آخر مرة رأى فيها طفلته "أدالاين"، فقامت زوجته بالذهاب إلى المطار مع الطفلة، التي لا تعرف القراءة بعد، من دون إخبارها من الشخص القادم من السفر وصممت لها لوحة كتب عليها "جئت لاستقبال والدي ولكنني لا أعلم ذلك فأنا لا أعرف القراءة بعد".
وعندما رأت أدالاين والدها رمت اللوحة على الأرض وركضت نحوه وغمرته بقوة وبدأت بتقبيله، وقد أثرّ هذا المشهد بالموجودين في المطار، بحيث تم تداول هذه القصة بشكل كبير عبر مواقع التواصل.