Loading the player...
2768 Views

من طفل واجه العديد من الصعوبات والمشاكل في المرحلة الدراسية وصاحب علامات سيئة جداً إلى الممثل الأعلى أجراً في آسيا ومن ثم من أبرز الممثلين في هوليوود.
إنه جاكي شان، الممثل الآسيوي المعروف بأسلوبه المميز، الذي يدمج بين الكوميديا والفنون القتالية، ما جعله يأسر قلوب جمهوره.
طفولته لم تكن كتلك التي عاشها باقي الأطفال، فوالده كان جاسوساً، ووالدته تاجرة مخدرات، وقد تخليا عنه بعمر الـ 6 سنوات. 
تعلم الغناء، الفنون القتالية والحركات البهلوانية، وكان طفلاً مليئاً بالطاقة إلى درجة أُطلق عليه لقب "بو بو".
تعرض للضرب كثيراً في صغره نتيجة علاماته السيئة في المدرسة، كما كان يعاني من مضايقات زملائه في المدرسة لسنوات كونه لم يقوَ على الدفاع عن نفسه.
بعدما تَخرّج، عمل كمؤدي للمشاهد الخطرة في أفلام الممثل الشهير بروس لي، وسرعان ما عُرف بجنونه وعشقه لأداء المشاهد الخطرة. 
بعد وفاة بروس لي، لعب بطولة عدد من أفلام الكونغ – فو، إلا أنها فشلت فشلا ذريعا، إذ أنه لم يتمكن من مجاراة أسلوب "لي".
غادر هونغ كونغ وعمل في مجال البناء في استراليا، إلا انه بقي متمسكا بأحلامه.
عاد إلى عالم التمثيل واعتمد أسلوبا جديدا، يمزج بين الكوميديا والفنون القتالية، وبعد عامين فقط أصبح الممثل الأعلى أجرا في آسيا.
وبعد 34 عاماً على فيلمه الأول، لاقى فيلمه  Rumble in the Bronx، نجاحا كبيراً في هوليوود عن عمر يناهز الـ 42 عاماً. 
في رصيده أكثر من 100 فيلم ويحمل رقماً قياسياً في أداء الحركات والمشاهد الخطرة، كما أنه يتحدث 7 لغات.
من الأمور التي قد لا يعرفها الكثيرون عنه هي أن كل عظام جسمه كُسِرت مرة واحدة على الأقل خلال التصوير، كما أنه يخشى شيئين: الحديث أمام حشد من الناس واللامبالاة والحاجة".
من أبرز أقواله: "الحياة سوف تسقطنا أرضا والقرار بالنهوض بيدنا نحن فقط".