باريس سان جيرمان يتأرجح بين نيمار وكافاني... وكين وليفا

باريس سان جيرمان يتأرجح بين نيمار وكافاني... وكين وليفا باريس سان جيرمان يتأرجح بين نيمار وكافاني... وكين وليفا باريس سان جيرمان يتأرجح بين نيمار وكافاني... وكين وليفا باريس سان جيرمان يتأرجح بين نيمار وكافاني... وكين وليفا باريس سان جيرمان يتأرجح بين نيمار وكافاني... وكين وليفا

أصبحت الأفكار التي تراود أغلى لاعب في العالم البرازيلي نيمار، معروفة للجميع، فهو نادم على قراره بالانضمام إلى فريق باريس سان جيرمان منتقلًا من برشلونة، وهذا بعدما خرج النادي من دور ال16 في دوري أبطال أوروبا بسبب ريال مدريد، وهو الأمر الذي جعل نيمار يفكر في العودة مجددًا لبرشلونة.
هذه الأخبار التي تُخفى على أحد، جعلت ناصر الخليفي رئيس النادي يسافر له إلى البرازيل حيث يمر بفترة النقاهة بعد خضوعه لعملية في قدمه بسبب إصابة تعرض لها في مباراته الأخيرة. ويسعى الخليفي إلى إقناع نيمار بالبقاء في النادي والإيمان بمشروعهم واللعب معهم مجددًا في الموسم القادم حتى يستطيعوا تحقيق اللقب معه.
يذكر أن الخليفي أصر على ضم نيمار من صفوف برشلونة، في صفقة كانت الأكثر جنونًا في تاريخ صفقات كرة القدم، حيث بلغت قيمة الصفقة 222 مليون يورو، لكسر تعاقد النجم البرازيلي مع برشلونة الأسباني.
يبدو أن نيمار ليس هو الوحيد الذي يفكر في مغادرة النادي الفرنسي، بل إن إدينسون كافاني يريد ترك النادي رغ أن عقده لا يزال ساريًا حتى عام 2020، لكن رغبته في الرحيل قويةوتبدو جادة، ما جعل باريس سان جيرمان البدء في التفكير في بدلاء محتملين لكافاني، وكان على رأسهم كلا من هاري كين لاعب توتنهام وروبرت ليفاندوفسكي لاعب بايرن ميونيخ.
عقد ليفاندوفسكي مع بايرن ميونيخ يمتد إلى عام 2021، ولكن بالرغم من ذلك فقد أبلغه نادي ريال مدريد الأسباني عن رغبته في الانضمام إليه، وهذا بعقد تبلغ قيمته 150 مليون يورو، أما بالنسبة الى كين فعقده مع توتنهام يمتد إلى عام 2022 ويتمنى الرحيل إلى ريال مدريد هو الآخر، ويُلاحظ بالطبع، أن النادي الفرنسي ليس على لائحة أمنيات أي منهما.