جيانيسا رايد .. قصة تحدي طفلة صغيرة في مواجهة صلع رأسها !

جيانيسا رايد .. قصة تحدي طفلة صغيرة في مواجهة صلع رأسها ! جيانيسا رايد .. قصة تحدي طفلة صغيرة في مواجهة صلع رأسها !

رغم إصابة جيانيسا رايد، الطفلة الأمريكية التي تبلغ من العمر 7 أعوام، بداء الصلع، وتأكيد طبيبها المعالج أن شعرها وحواجبها لن ينمون مرة أخرى، إلا أنها قدمت مثالا حيا على الشجاعة والجرأة في مواجهة ذلك المرض المحرج لها اجتماعياً.


وتحدثت والدتها عن الجهود التي يقومون بها معها لكي لا ينتقل إليها الشعور بفقدانها جمالها، وأنهم يسعون لاخفاء صلعها، لكن المشكلة التي واجهوها هي أن الشعر المستعار عادة ما كان يصيبها بحكة فضلا عن أن الأوشحة لا تثبت في مكانها.


وتجسدت شجاعة جيانيسا ووالدتها في احتفالية "يوم الشعر المجنون" التي نظمتها المدرسة، وبدلا من اخفائها صلعها، قررت الاحتفال به على طريقتها الخاصة، حيث اشترت والدتها مجموعة من المجوهرات التي يتم لصقها ثم قامت بوضعها على رأسها على هيئة تصميمات لزهور وبومة، بما يتماشى مع شخصيتها.


ونقلت تقارير عن جيانيسا قولها "كنت حزينة في البداية بفقداني شعري، لكني أحب الآن مظهري وأتقبل صلعي، ويمكنني الآن إضافة أشياء إلى رأسي لا يمكن لباقي الأطفال القيام بها، فبمقدوري تزيين رأسي بزخارف على شكل زهور وفراشات لامعة".