ماجد الفطيم يعتلي صدارة العالم كواحد من أثرى الأثرياء... إليك حجم رصيده

تمامًا ككل شيء في هذه الحياة، تشهد قائمة الأثرياء سنويًا الكثير من التغييرات التي من شأنها أن تخلط الأوراق من جديد وتُعيد ترتيب مكانة الأثرياء في الوطن العربي. هذا العام، أطلقت فوربس قائمة أثرياء العالم للعام 2018. 

الصدارة للإمارات ولبنان

في هذه القائمة احتلت كل من الإمارات ولبنان صدارة الدول العربية، من حيث عدد الأثرياء العرب في القائمة بـ7 أثرياء لكل منهما، تليها مصر بـ6 أثرياء. وتصدر عبد الله الغرير أثرياء الإمارات، يليه ماجد الفطيم وحسين سجواني، حيث قدّرت صافي ثرواتهم بنحو 5.9 مليار دولار، 4.6 مليار دولار و4.1 مليار دولار على التوالي. فيما تصدّر طه ميقاتي أثرياء لبنان، يليه نجيب ميقاتي. 

على ماذا اعتمدت فوربس؟

فوربس اعتمدت عند إعداد قائمتها على أسعار إغلاق الأسهم، وأسعار صرف العملات بتاريخ 9 فبراير 2018، علمًاً بأن صافي قيم الثروات يتأثر يوميًاً بناءً على متغيرات أسواق الأسهم. 

ماجد الفطيم

إذًا واحد من الأثرياء الذين اعتلوا صدارة القائمة هو رائد الأعمال الإماراتي ماجد الفطيم، والذي قُدِرت ثروته بـ4.6 مليار دولار أميركي. هو مالِك مجموعة ماجد الفطيم التي تضم في رِحابها العديد من الشركات المعروفة أبرزها كاروفور. إلى ذلك، تضم مجموعته العديد من المشاريع أبرزها دالكيا الشرق الأوسط وماجد الفطيم اوريكس، ماجد الفطيم لتجارة التجزئة، ماجد الفطيم العقارية وماجد الفطيم لإدارة الأصول.

بصماته واضحة في الترفيه

ماجد الفطيم هو مؤسس ورئيس مجموعة ماجد الفطيم قد نجح في إبداع فكرة إنشاء مراكز التسوق ومجمعات الأسواق الشاملة على صعيد المنطقة. مرور ماجد الفطيم لم يكُن عاديًا في حياة مختلف البلاد، فهو حمل رؤية ذكيّة وسبّاقة، استطاع من خلالها تغيير هيكلة التسويق والترفيه والاستجمام على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. 

رجل التسوّق الأول 

ماجد الفطيم افتتح أول مركز تسوق عام 1995، واضعًا حينها المدماك الأساسي لشركة تحظى بأهمية عالمية بارزة. وقد نقلت تلك الشركة خلال العقد الماضي مفاهيمه وأفكاره إلى عدد من المدن الكبرى داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، وعبر عدد من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مثل سلطنة عُمان، والبحرين، ومصر، ولبنان. 

الأكثر ثراءً

ماجد الفطيم هو من أكثر الرجال ثراءً في العالم العربي، إذ تقدّر ثروته بـ11 مليار دولار أميركي. شركات ماجد الفُطيم موزّعة على 15 بلدًا، وتضم تحت لوائها 40 ألف موظّفٍ.