هل هذا هو الرجل المثالي؟ بطل وسيم ومفتول العضلات ينقذ كلب !!

هل هذا هو الرجل المثالي؟ بطل وسيم ومفتول العضلات  ينقذ كلب !!
هل هذا هو الرجل المثالي؟ بطل وسيم ومفتول العضلات ينقذ كلب !!
قد يكون بوبي لورو هو الرجل المثالي.
فهذا الرجل الوسيم هو مدرّس يوغا ويدير جمعية لا تبغي الربح وينقذ الكلاب الواقعين في ورطة.
 
في 11 مايو، كان السيد لورو في منتزه وطني في مدينة يوتاه عندما وقع كلب سارة ميلينوف في نهر تجري مياهه بسرعة كبيرة. رأى الشاب الكلب، كارلي، يمر بالقرب منه، فنزع ملابسه وقفز في الماء لإنقاذ الحيوان.
 
كتبت الآنسة ميلينكوف عن عملية الإنقاذ الدرامية على فيس بوك وتمت مشاركة ما كتبه 9000 مرة. وفي ما يلي مقتطف من ما نشرته:
"جرفت المياه الهائجة كلبتي كارلي... رأيتها تنجرف عاجزة عن فعل أي شيء باستثناء رفع رأسها فوق الماء... ركضت بموازاتها وأنا أدعوها باسمها... كنت على وشك نزع حذائي لأدخل الماء عندما ظهر هذا الشاب من العدم ونزع ملابسه قبل أن يغوص في المياه، شاقاً طريقه بين الصخور الصعبة فيما تتسارع التيارات المائية من حوله. تمكن من الإمساك بكلبتي كاري. كانت ترتجف وخائرة القوى... سألته عن اسمه وأخبرني أنه يدير جمعية لا تبغي الربح! "Big Heart, Big Hands" (أي قلب كبير، يدان كبيرتان جاهزتان للمساعدة).
 
يُدعى بوبي بورو، ولا شكر يكفي ما فعله عندما أنقذ كلبتي. شكراً لك بوبي!"
 
عبرت الآنسة ميلينكوف عن امتنانها الشديد لمنقذ كلبتها وعانقته. كما التقطت له صورة وهو ينقذ الكلبة. أما صديقتها، فمازحتها قائلة إنها هي من كان يجب أن يغرق، مشيرة إلى وسامة المنقذ.
وعلى الرغم من أن السيد لورو لا يعلّق على الحادثة، فقد حصدت له آلاف المعجبات.