جهينة سماوي تنقل الفنّ العربي إلى العالم

جهينة سماوي تنقل الفنّ العربي إلى العالم
جهينة سماوي تنقل الفنّ العربي إلى العالم

سطع نجم عدد كبير من سيّدات الأعمال في العالم العربي، فتمكنّ من اثبات قدراتهنّ وتطوير أي مجال يدخلن اليه.
احدى هذه السيّدات هي السوريّة جهينة سماوي التي تعتبر بمثابة رائدة في عالم الفنون في المنطقة.

فبالمشاركة مع زوجها خالد وقريبهما، هشام، قامت بتأسيس أيام غاليري عام 2006 والذي يملك استثمارات في الإمارات العربية المتحدة، السعودية، بريطانيا، لبنان، وسوريا.

ساعدت الـ"غاليري" باعادة احياء تاريخ سوريا الفنّي، وفي الوقت نفسه تغذية المشهد الفنّي في المنطقة.

قامت سماوي بالعديد من المشاريع التي ساهمت باطلاق الفنّانين السوريّين بشكل خاص والعرب بشكل عام وتعريف العالم اليهم.

وبالرغم من الأزمة في سوريا، استمرّت جهينة سماوي بانتشارها في بلدان العالم العربيّة والعالميّة لنقل الفنّ العربي الى كلّ أرجاء الأرض. فمن خلال استضافتها لمعارض لفنّانين عرب أو أجانب، تفتح "أيّام غاليري" الباب أمام التواصل بين الثقافات بالإضافة الى تشجيع كل فنّان عربي من رسّامين أصحاب المنحوتات على الإستمرار بإستخدام فنّهم كوسيلة لإظهار الحضارة العربيّة.

يمكنك قراءة المزيد

أبرز ما كشف عنه معرض ميلانو الإيطالي للأثاث

اختتام فعاليات الدورة الـ11 من معرض الدوحة للمجوهرات والساعات

جولة في معرض أيام التصميم – دبي

معرض نبيل الحلو يجمع بين النحت والرسم

معرض الفخامة العالمية يصل إلى جدة