إستعِد رشاقتك قبيل وصول عيد الفطر السعيد عبر النصائح الآتية

إستعِد رشاقتك قبيل وصول عيد الفطر السعيد عبر النصائح الآتية إستعِد رشاقتك قبيل وصول عيد الفطر السعيد عبر النصائح الآتية إستعِد رشاقتك قبيل وصول عيد الفطر السعيد عبر النصائح الآتية إستعِد رشاقتك قبيل وصول عيد الفطر السعيد عبر النصائح الآتية إستعِد رشاقتك قبيل وصول عيد الفطر السعيد عبر النصائح الآتية إستعِد رشاقتك قبيل وصول عيد الفطر السعيد عبر النصائح الآتية
مع قرب انتهاء شهر رمضان المبارك، بدأ العديد من الصائمين يمارسون الرياضة، وذلك بهدف استعادة توازن الجسم قبل عيد الفطر السعيد. الرياضة في شهر رمضان، وفي ظل الصيام لساعات طويلة هو أمر مُرهِق، الأمر الذي يرتّب على الإنسان اختيار الطريقة الأمثل لممارسة الرياضة، وكذلك التوقيت المثالي. فمن المعروف أنه وخلال النهار لا يمكن للمرء ممارسة الرياضة بسبب الإرهاق، وفي الليل يبدو الوقت معدومًا.
 

إليك في الآتي بعض النصائح الآتية لممارسة رياضة مثالية خلال شهر رمضان المبارك، 

 
إعتمد الرياضة الخفيفة، عند ممارسة الرياضة، لا بد من تكون تلك الخفيفة وليست الثقيلة على الجسم، أي كرياضة المشي، أو القفز على الحبل. ذلك ان الرياضة الخفيفة لا تسبب ثقل في عمل المعدة التي تتطلّب وقتًا في هضم الطعام.
 
المشي بعد ساعتين، إن كان خِيارك رياضة المشي، فالتوقيت المثالي يكون بعد ساعتين من الإفطار، حينها تكون المعدة قد أخذت قِسطًا من الراحة، و يفضل القيام بذلك في الحديقة العامة أو الطرقات الرئيسيّة.
 
قبل الغروب، إنه توقيت مثالي لمن لا يملك الوقت لممارسة الرياضة بعد الإفطار، فالغروب هو توقيت قريب من موعد الإفطار الامر الذي لا يجعلك تتعب كثيرًا.
 
لا تؤجلها إلى ساعات متأخرة، إسعَ دائمًا لان تقوم بالتمارين الرياضية بعد الإفطار بساعتين أو ثلاث كحد أقصى، ولكن لا تؤخرها كثيرًا حتى منتصف الليل ذلك انها تؤثر على صحة جسمك وبالتالي تمنعك من النوم بهدوء.
 
تجنّب الرياضة في النهار، ممارسة الرياضة أثناء النهار أمر يسبب لك الكثير من المتاعب، ذلك ان ساعات الصيام طويلة جدًا، بالتالي ستضطر إلى إرهاق نفسك بشكل كبير، حيث ستفقد الكثير من السوائل.