من بينها طريقة الشحن وكلمة المرور إليك أبرز الأخطاء التي يرتكبها مستخدمو أيفون

من بينها طريقة الشحن وكلمة المرور إليك أبرز الأخطاء التي يرتكبها مستخدمو أيفون من بينها طريقة الشحن وكلمة المرور إليك أبرز الأخطاء التي يرتكبها مستخدمو أيفون من بينها طريقة الشحن وكلمة المرور إليك أبرز الأخطاء التي يرتكبها مستخدمو أيفون من بينها طريقة الشحن وكلمة المرور إليك أبرز الأخطاء التي يرتكبها مستخدمو أيفون من بينها طريقة الشحن وكلمة المرور إليك أبرز الأخطاء التي يرتكبها مستخدمو أيفون من بينها طريقة الشحن وكلمة المرور إليك أبرز الأخطاء التي يرتكبها مستخدمو أيفون
مما لا شك فيه أن هواتف أيفون هي من الأجهزة الأكثر إستخدامًا بين مختلف المستخدمين. لكن وعلى الرغم من انتشارها بكَثرة، إلا أن العديد من المستخدمين يرتكبون أخطاء مشتركة، تؤدي إلى خلل في عمل الجهاز. 

إليك في الآتي أبرز هذه الأخطاء وكيفية الابتعاد منها:

  1. استخدام شاحن غير أصلي، سواء فقدت شاحن الهاتف الخاص بك أو كنت ترغب في شراء واحد آخر لتركه في مكان عملك أو سيارتك فسوف تجد نفسك في هذه الحالة بحاجة لشراء شاحن هاتف جديد. شراء شاحن أبل الرسمي هو إلى حدٍ بعيد الرهان الأسلم لك. بعض أجهزة الشحن الرخيصة لا تعمل على الإطلاق. والبعض الآخر من المعروف أنه قد يتلف هاتفك، بل من الممكن حتى أن يشعل النار في الهاتف ويحرق البطارية.

  2. عدم استخدام كلمة مرور أو تفعيل بصمة الإصبع، تأكد من تمكين رمز المرور أو بصمة الأصابع. هذا الأمر قد ينتج منه بعض الإزعاج البسيط عند فتح الهاتف الخاص بك، لكنه أفضل بكثير من تسليم كل ما تملكه من المعلومات لأي شخص غريب قد يحصل على هاتفك.

  3. النسخة الاحتياطية، إنها من أكثر الأمور التي يتجاهلها المستخدمون. أسهل طريقة للقيام بذلك هي تمكين النسخ الاحتياطي التلقائي على icloud في الإعدادات. المشكلة المحتملة الوحيدة هي أنك قد تحتاج إلى مزيد من مساحة التخزين. تعطي أبل فقط خمس جيجابايت من التخزين مجانًا. أما المساحة الأكبر فهي مدفوعة الثمن.وإن كنت لا تريد أن تدفع لشراء مساحة تخزين إضافية، يمكنك توصيل هاتفك إلى جهاز الحاسوب الخاص بك لدعم ذلك من خلال برنامج iTunes. في كلتا الحالين، الشيء المهم هو أن النسخ الاحتياطي الخاص بك لأيفون بانتظام سيجعلك تفقد لا شيء من بياناتك وملفاتك.

  4. تشغيل العديد من الإشعارات، الإشعارات المعروفة بالـ notifications هي عبارة عن نوع من المضايقات الخفيفة التي تظهر للحصول على اهتمامك. هي مفيدة لأشياء مثل تطبيقات المراسلة، حتى تعرف عندما يحاول الناس الاتصال بك، أو التطبيقات المصرفية، حتى يتمكنوا من إعلامك عن شيء ما. ولكن بالنسبة لمعظم التطبيقات او الألعاب، والأخبار، والطقس، الإشعارات لا تستحق كل هذا الإزعاج المستمر لك.