ماذا بعد إغلاق منصة "كلاوت" الخاصة بالمؤثرين؟

ماذا بعد إغلاق منصة "كلاوت" الخاصة بالمؤثرين؟ ماذا بعد إغلاق منصة "كلاوت" الخاصة بالمؤثرين؟ ماذا بعد إغلاق منصة "كلاوت" الخاصة بالمؤثرين؟ ماذا بعد إغلاق منصة "كلاوت" الخاصة بالمؤثرين؟ ماذا بعد إغلاق منصة "كلاوت" الخاصة بالمؤثرين؟

أعلن موقع "كلاوت Klout" الإلكتروني أنه بصدد الإغلاق نهاية الشهر الجاري. وأعلن الموقع عن ذلك الخبر عبر حسابه على تويتر، علما أنه يحظى بشعبية كبرى منذ العام 2011، وهو يعنى بمعرفة درجة تأثير أي مستخدم على شبكات التواصل الاجتماعي.

تصنيف الناس

وتم تأسيس الموقع في العام 2009 من جانب جو فرنانديز، وكان من ضمن أهدافه امكانية الحصول على وظيفة من خلال تويتر، لكن تصنيف الناس وفق أهميتهم أو درجة تأثيرهم اتضح أنه فكرة قوية بما فيه الكفاية لتجميع 4 جولات من تمويل المشاريع من شركات الدرجة الأولى بقيمة إجمالية قدرها 40 مليون دولار أمريكي.

200 مليون دولار

لكن تم في الأخير بيع الموقع مقابل 200 مليون دولار عام 2014 لشركة Lithium Technologies، التي ستغلق بدورها الموقع في وقت لاحق من الشهر الجاري. ومن الجدير ذكره أن Lithium هي شركة خاصة تعنى بتصنيع أدوات تسويق رقمية.

مقياس شعبية

ويتيح الموقع للمستخدمين إمكانية مشاركة بيانات فايسبوك وتويتر الخاصة بهم، ومن ثم تحليل تلك البيانات عبر خوارزمية غامضة لمنح المستخدمين مقياس شعبية بسيط بين 1 و100 يطلق عليه "مقياس كلاوت"، وهو ما كان يثير انجذاب المستخدمين للموقع.
وتطرق بيت هيس، الرئيس التنفيذي لشركة Lithium، الى اغلاق الموقع عبر رسالة بريدية مع المستخدمين، حيث تناقشوا في أبعاد الموضوع باستفاضة وسط حزن المستخدمين.