يوتيوب تمكّن شابًا سويديًا من حصد ثروة بلغت 12 مليون دولار أميركي

يوتيوب تمكّن شابًا سويديًا من حصد ثروة بلغت 12 مليون دولار أميركي يوتيوب تمكّن شابًا سويديًا من حصد ثروة بلغت 12 مليون دولار أميركي يوتيوب تمكّن شابًا سويديًا من حصد ثروة بلغت 12 مليون دولار أميركي يوتيوب تمكّن شابًا سويديًا من حصد ثروة بلغت 12 مليون دولار أميركي يوتيوب تمكّن شابًا سويديًا من حصد ثروة بلغت 12 مليون دولار أميركي
منذ إطلاقه أول مرة عام 2005 و حتى اليوم، تحوّل يوتيوب إلى منصّة بحد ذاته، بل استطاع أن يكسب شهرة واسعة عامًا بعد الآخر إلى أن أصبح مرجعًا للعديد من المشاهير ورواد الأعمال. بعض الأشخاص أصبحوا نجومًا فعليين على منصّة يوتيوب، حيث ينشرون أعمالهم وإصداراتهم على هذه الشبكة، والأمر لا يبدو سرًا بأن هؤلاء النجوم يجنون ثروة هائلة بفعل هذه المنصّة. 
 
مما لا شك فيه، أن نجوم يوتيوب يسوّقون للفيديوهات الخاصة بهم، ويُضيفون إليها الإعلانات الدعائية التي تُكسبهم المزيد من المال و الثروات، بالإضافة إلى تكوين إسمهم الخاص.
 
مجلة فوربس الاميركية، نشرت قائمة تضم أغنى نجوم يوتيوب، والذين تلامس ثروتهم أرقامًا خياليّة. فوربس قالت إن معظم نجوم يوتيوب الأثرياء جنوا ثروتهم من خلال الإعلانات، ومقاطع الفيديو الدعائيّة، فيما يملك بعضهم تجارة خاصة 
 

 فمن هم أثرياء يوتيوب؟

 
Pewdiepie ، Felix Arvid Ulf Kjelberg ، هو شاب سويدي، يعلّق على ألعاب الفيديو، تصدّر القائمة، بثروة بلغت 12 مليون دولار أميركي. ما يميّز Kjelberg أنه يتفاعل مع متابعيه و يجيب على أسئلتهم.
 
Smosh- 8.5 مليون دولار أميركي، هو ثنائي كوميدي يتألف من إيان هيكوكس، وأنطوني باديلا. 
 
The Fine Brothers – 8.5 مليون دولار أميركي، بيني ورافي فاين هما ثنائي ناجح جدًا، هما مخرجين، كاتبَين و كذلك منتجَين، نجحوا في إنتاج أجمل الفيديوهات على الإطلاق، وهي سلسلة تتحدّث عن ردّات الفعل بما في ذلك ردات أفعال الأطفال، المراهقين، كبار السن و كذلك روّاد اليوتيوب. 
 
Lindsey Stirling- بمبلغ 6 مليون دولار، احتلّت Lindsey المركز الرابع، هي عازفة كمان كلاسيكيّة، وقد اكتسبت شهرة سابقة إثر مشاركتها في America's Got Talent .
 
Rhett & Link- 4.5 مليون دولار أميركي، قد يبدو هذا الثنائي كبير السن بعض الشيء بالنسبة لنجوم يوتيوب، فهما يبلغان من العمر 37, 38 عامًا، ولكنهما حصدا شهرة واسعة في عالم الفيديو. يشتهر الثنائي بإنتاج فيديوهات خياليّة لعدد من الشركات و قد حصلت فيديوهاتهم على رعاية عدد من العلامات التجاريّة الفاخرة.