تطبيق Vero يحتل المرتبة رقم 1 بين التطبيقات... ويهدد بالإطاحة بإنستجرام

Loading the player...

تطبيق Vero يحتل المرتبة رقم 1 بين التطبيقات... ويهدد بالإطاحة بإنستجرام تطبيق Vero يحتل المرتبة رقم 1 بين التطبيقات... ويهدد بالإطاحة بإنستجرام تطبيق Vero يحتل المرتبة رقم 1 بين التطبيقات... ويهدد بالإطاحة بإنستجرام تطبيق Vero يحتل المرتبة رقم 1 بين التطبيقات... ويهدد بالإطاحة بإنستجرام تطبيق Vero يحتل المرتبة رقم 1 بين التطبيقات... ويهدد بالإطاحة بإنستجرام
سيطر تطبيق جديد على سوق التطبيقات مؤخرا. ويرى الشباب أنه سيصبح بمثابة تطبيق انستجرام الجديد، وهو تطبيق Vero الذي يعد شكلا جديدا لشبكات التواصل الاجتماعي ويشارك فيه المستخدمون صورهم بترتيب زمني جديد لا يتحكم فيه كود برمجي محدد وبدون أي إعلانات.

تطبيق مجاني

ويمكن تحميل التطبيق مجانا عبر تطبيق App Store بهواتف أبل أو Play store بجوجل، وقد أصدر التطبيق منذ عام 2015 ولكنه لم يتصدر قائمة التطبيقات سوى مؤخرا بفضل قاعدة مستخدميه المتزايدة، كما أن شعبيته تتزايد بمرور الوقت بين مستخدمي انستجرام الذين يشجعون أصدقاءهم على الانتقال للموقع الجديد، حيث يتضمن موقع انستجرام 518 ألف منشور يحتوي على كلمة Vero أغلبها منشورات تحتوي على حساب المستخدمين الجديد على موقع Vero لدعوة أصدقائهم للاشتراك فيه.

سهولة في الإستخدام

وبمجرد تحميل التطبيق، سيطلب منك أن تشترك فيه باسمك الأول وباسم عائلتك بدون أي اسم رمزي، وتختلف واجهة المستخدم ب vero عن أي تطبيق تواصل اجتماعي آخر، حيث تسمح لك لوحة الاتصال بالقيام بأي تعديلات في حسابك ورؤية الأشخاص المتصلين، كما يتضمن خيارا للبحث يقود لصفحة شبيهة بصفحة  Explore tab على انستجرام، ويتضمن خيارا لإرسال رسائل مباشرة للمستخدمين الآخرين، وتنبيه بالإشعارات الجديدة. ويختلف عن أي تطبيق تواصل اجتماعي آخر في قدرتك على تقسيم أصدقائك والمتواصلين معك على التطبيق لفئات. وقد أشارت الشركة المصدرة للتطبيق إلى أنه لن يتضمن أي إعلانات وأنها ستعتمد على الاشتراكات المدفوعة، ولكنها الآن تتيح فرصة للاشتراك مجانا مدى الحياة لأول مليون مشترك. 

مفاجأة الحريري

لكن بالبحث بصورة أكثر تعمقًا عن التطبيق، وجد أنه مملوك لشركة صاحبها، أيمن الحريري، نجل رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري، وشقيق رئيس الوزراء اللبناني الحالي، سعد الحريري.
 
وقال المتحدث باسم “فيرو”، إن الحريري انتقل من الولايات المتحدة إلى السعودية، بعد حادثة اغتيال والده عام 2005، ورغم أنه غادر السعودية عام 2013، وترك العمل في شركة “أوجيه السعودية”، إلا أنه لا يزال يترأس الشركة التي تدير تطبيق “فيرو”.
وقال الحريري، 39 عاماً، إنه ابتكر الفكرة بعد أن لاحظ بأن أصدقاءه تصرفوا خلال استخدامهم لـ "فيسبوك"، "بشكل مختلف كلياً عما عرفتهم عليه في العالم الواقعي،" كما قال الحريري إنه تأخر في إنشاء حساب له عبر "فيسبوك".
 
ويقول: "في العالم الواقعي لا نملك جمهوراً،" مضيفاً: "نعامل الأشخاص بشكل مغاير في حياتنا تبعاً لدرجة الحميمية التي تربطنا بهم، فوسائل التواصل الاجتماعي الحقيقية هي تلك الموجودة بين الناس في العالم الحقيقي،" وتود "Vero" محاكاة ذلك.