علماء يصممون آلي يتحرك بشكل روبوتي كالثعبان !

ابتكر علماء مؤخرا آلي يمكنه الزحف كالثعبان وقد يصير من الممكن استخدامه في الجراحات المنظارية. ويعتبر الآلي آخر الابتكارات الزاحفة في التطورات الآلية الأخيرة، فقد ابتكر المهندسون أخيرا العديد من الآليات التي يمكنها التزلج على الماء وفتح الأبواب وحمل ألف ضعف أوزانها. كما أفاد البحث المنشور بمجلة Science Robotics أن علماء من هارفارد استطاعوا ابتكار آلي يمكنه الزحف باستخدام حراشف صناعية.
واستعان الباحثون بفن خاص بقطع الأوراق يسمى الكيريجامي لتصميم الثعبان الآلي، ويعتقد فريق هارفارد أن الآلي سيمكن استخدامه خلال مهمات البحث والإنقاذ، كما سيمكن استخدامه في الجراحات المنظارية، وهو ما يشكل طفرة كبرى في هذا المجال مستقبلاً.

هذا ويتكون الآلي من أنبوب مطاطي يتضخم وينكمش، وثُبِتَّت قشور بلاستيكية على سطحه لكي تمنحه شكلا ثلاثي الأبعاد، وتمثل تلك الحراشف جلد الثعبان الذي يمكنه من الحركة للأمام، لذا استخدم العلماء الليزر لقطع فتحات صغيرة في لوح من البلاستيك قبل أن يلفوه حول الأنبوب المطاط، ومع تمدد الأنبوب تبتعد حراشف الآلي عنه وتتمسك بالأرض دافعة إياه للأمام، ويمكن تغيير شكل شقوق البلاستيك ليتحرك الآلي بطريقة أخرى فقطعه بطريقه شبهه منحرفة تمكن الآلي من أخذ خطوات أكبر.

وقال الباحث أحمد رافسانجاني إن بحثهم أظهر إمكانية استغلال القدرات الحركية للورق المقصوص بطريقة الكيريجامي عبر تعديل نمط القطع وطريقة التشغيل. كما ترى الباحثة كاتيا بيرتولدي أن إستراتيجيتهم التي تعتمد على الكيريجامي ستفتح أبواب أخرى لتصميم جيل جديد من الآليات الزاحفة يمكن استخدامها في بيئات مختلفة للبحث والاستكشاف والمراقبة ومهمات البحث والإنقاذ والجراحات المنظارية المعقدة.