مخترع فكرة “تحدي الثلج” يموت غرقاً

مخترع فكرة “تحدي الثلج” يموت غرقاً
مخترع فكرة “تحدي الثلج” يموت غرقاً

لم يكن يعلم "كوري جريفين" أن العمل الخيري الذي ابتكره، جمعًا للأموال لمساندة مرضى ضمور الأعصاب والعظام، سيكون هو آخر أعماله، حيث لقى جريفين مصرعه غرقًا عن عمر يناهز الـ 27 عامًا.

كان الغطس هو إحدى هوايات جريفين المفضلة، الذي ذهب لممارسته في تمام الثانية صباح أمس السبت بالقرب من رصيف أحد الموانئ في جزيرة نانتوكت الواقعة في ولاية ماساتشوستس الأمريكية، وتعتبر هذه المنطقة مفتوحة للسكان المحليين لممارسة رياضة الغطس. لكن تحدد مصير جريفين، ووقفت دقات ساعته بعد قفزته من سطح مبنى جويس جايز المخصص لأغراض الغطس، وغرق، وفور وفاته توافد عدد كبير من الأشخاص، وقاموا بإلقاء الورود في المياه، لتبارك المكان الذي توفي فيه الناشط الخيري، الذي ساهم في مساعدة مرضي ضمور العظام.

وقبل ساعات من وفاته، استطاع جريفين جمع 100 ألف دولار أمريكي لصالح مرضى التصلب العضلي الجانبي.

وكان السبب وراء اتخاذ جريفين طريق العمل الخيري، هو إصابة صديق قريب لديه يدعى بيت فرتس، يبلغ من العمر 29 عامًا، وقد أصيب بمرض التصلب الجانبي الضموري، وهو أحد أمراض الأعصاب الحركية الخطيرة، ومن ثم جاءت فكرة حملة "تحدي الثلج"، لجمع الأموال للدفع بأبحاث هذا المرض.