اتجاه جديد لزيادة عدد النساء العاملات بقطاع تكنولوجيا المعلومات بالسعودية

كشف دليل أصدره القطاع الإلكتروني بالحكومة السعودية عن 8 عوامل ستؤدي لزيادة عدد النساء السعوديات في قطاع تكنولوجيا المعلومات. وقد تركزت الأخبار على الدليل بعد زيادة عدد خريجات الجامعة السعوديات اللاتي يصل عددهن لضعف خريجات الجامعة في أي دولة أخرى مثل الولايات المتحدة وكوريا والمملكة المتحدة. وتنطوي العوامل التي ذكرها الدليل على تحليل لبيئة العمل التي تتضمن إمكانية العمل عن بعد أو بدوام جزئي والبيئة الاجتماعية والتنظيمية للشركة والتدريب والتطوير وإمكانية توفير خدمات دعم مثل غرف للراحة ومواصلات وغرف للصلاة.

هذا وتسعى الحكومة فيما هو قادم لتطوير الدليل بصورة دورية ليتضمن آخر الإنجازات والتطورات وتحقيق أعظم فائدة ودراسة البيئة المحلية والعالمية بهذا الخصوص.
وطبقا لآخر الدراسات الخاصة بأفضل أماكن توظيف النساء، وصل عدد الخريجين من القطاع العلمي (الفيزياء، الرياضة، الأحياء، الإحصاء وتكنولوجيا المعلومات) ل47382 من إجمالي الخريجين البالغ عددهم 337101، وبلغت نسبة الخريجات من القطاع العلمي 20.5% بإجمالي وصل 74272 امرأة من أصل 362906 خريجة جامعية. 

يذكر أن هذا الدليل الجديد كان قد أصدر بالتعاون بين وزارة المالية ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للحث على تقليل المركزية في معاملات الحكومة الإلكترونية.