امرأة عمرها 27 عاماً تخطط لتصبح أسرع امرأة تسافر كل دول العالم

قررت كاسي دي بيكول أن تصبح أسرع مسافرة حول العالم بعد أن انطلقت في رحلتها في يوليو 2015 لتزور كل بلدان العالم البالغ عددها 196 دولة وفي خلال الـ 15 شهرا الماضية، استطاعت أن تزور 180 دولة ومن المتوقع أن تستطيع إنهاء رحلتها حول العالم في خلال 45 يوماً.


وفي رحلتها خلال الـ 15 شهرا الماضية، أنفقت بيكول 198 ألف دولار واستطاعت أن تحصل على معظمهم من بعض الممولين، فضلا عن أنها تقيم أحيانا في بعض الفنادق الفاخرة بشكل مجاني مقابل أن تقوم بالإعلان عنهم على صفحتها عبر موقع الصور الشهير انستجرام.


وأثناء سفرها، تقوم بيكول أيضا بالعديد من الأعمال والنشاطات، فهي تقوم بتصوير فيلم وثائقي عن رحلتها وتعمل كسفيرة لمعهد السلام الدولي من خلال السياحة كما تجمع بعض عينات المياه من حول العالم لمؤسسة  Adventurers and Scientists for Conservation، وبوجه عام تستقر بيكول في أي دولة فترة تتراوح بين اليومين والخمسة أيام وقد استطاعت حتى الآن أن تملأ 4 جوازات سفر وآخر محطات توقفها كانت في نيويورك حيث استقرت لتجمع تأشيرات لزيارة باقي دول العالم.


وقال بيكول إنها تتخيل إحساسها بالفخر بإنجاز رحلتها عندما تصبح أول امرأة تسافر لكل بلاد العالم، وتأمل بأن يلهم إنجازها العديد من النساء للسعي للقيام بأحلامهم التي يظن الجميع أن الرجال فقط هم من يستطيعون القيام بها، يذكر أن الرقم القياسي لأسرع رجل يسافر حول العالم كان من نصيب جرهام هيوز الذي سافر حول العالم في أقل من 4 سنوات.