زميلان يستقيلان في اليوم نفسه ليجمعا 100 مليون دولار خلال 11 عاما

زميلان يستقيلان في اليوم نفسه ليجمعا 100 مليون دولار خلال 11 عاما زميلان يستقيلان في اليوم نفسه ليجمعا 100 مليون دولار خلال 11 عاما زميلان يستقيلان في اليوم نفسه ليجمعا 100 مليون دولار خلال 11 عاما زميلان يستقيلان في اليوم نفسه ليجمعا 100 مليون دولار خلال 11 عاما زميلان يستقيلان في اليوم نفسه ليجمعا 100 مليون دولار خلال 11 عاما

استقال الزميلان إيدي لو ودايشن ساجانو من وظيفتيهما المملتين في اليوم نفسه، ولم يدر الزميلان اللذان تعرفا الى بعضهما البعض في الجامعة أنهما سيمتلكان معا موقعا لبيع الأحذية الرياضية ستبلغ قيمته 100 مليون دولار بعد 11 عاما وسيتابعه أكثر من 7 ملايين شخص.

من الاستقالة الى عمل جدي

بعد استقالتهما، قرر الصديقان أن يبدأا العمل معا، وقررا البدء في أعمال التصدير والاستيراد لامتلاكهما بعض المعارف في الصين. وبدأا بتأسيس شركة متخصصة في بيع ملابس الجولف وشركة لبيع الشاي عبر الإنترنت. كما أصدرا عددا لا حصر له من ألعاب الأيفون، ولكنهما لم ينجحا في أي من ذلك، كما فشلا في مشروع تسويق للكعكعات المحلاة بعد الأزمة الاقتصادية التي ضربت الأسواق العالمية في العام 2008 ولكن هذا الفشل منحهما خبرة وإصرارا وعزيمة أشعلت حماسهما لمغامرتهما التالية.

أولى تجاربهما

في عام 2010 انتقل الصديقان لشيكاغو وأسسا  تطبيق GrubWithUs الذي يخول المشتركين تناول الطعام مع غرباء والتعرف اليهم، وبعد نجاح التطبيق وتمويله من شركة Y Combinator عاد الصديقان في 2011  لكاليفورنيا لإدارة التطبيق، ولكنه لم يحظ بشعبية كبيرة وتلاشى خلال أعوام قليلة، ولكن كل شيء تغير في 2013 عندما تبع ساجانو شغفه للأحذية الرياضية الذي قادهما لإنشاء موقع Gaot في يونيو 2015 لبيع الأحذية الرياضية.

فكرة فريدة

يتطلب الموقع من البائعين تصوير الحذاء من عدة زوايا، ويتضمن خاصية التعرف الى الصور للتأكد من أصالة الأحذية قبل السماح ببيعها على الموقع، وبمجرد موافقة البائع والمشتري على عملية البيت يشحن الحذاء لأحد مقرات الشركة لفحصه ثانية والتأكد من أصالته قبل إرساله للمشتري. وفي نوفمبر 2015 أطلقت الشركة الحديثة عرضا بمناسبة الجمعة السوداء لبيع الأحذية بسعر الجملة ما شجع 100 ألف مستخدم على تحميل التطبيق. ومن وقتها والموقع ينتقل من نجاح لنجاح، حتى وصل عدد مستخدميه في النهاية إلى 7 ملايين مستخدم ووصلت قيمته إلى 10 ملايين دولار.