الشيخ حمدان بن راشد.. فارسٌ إماراتي يعبق إنسانيّةً وتألقًا


الإسم: حمدان بن محمد بن راشد
السن: 35 عامًا
الجنسيّة: إماراتي
المنصب: ولي عهد دبي ورئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي


مهارات القيادة والريادة بدت واضحة لدى الشيخ حمدان منذ نعومة أظافره، كيف لا وهو إبن نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي الشيح محمد بن راشد. يتمتع الشيخ حمدان بشخصية جذابة كما يؤكد كل مَن عايشه وتعرّف إليه عن قُرب. في جعبته صِفات قيادية واضحة تجمع بين القدرة على اتخاذ القرارات بحزم وسرعة، وبين القرب من الناس، مواطنين ووافدين، لتواضعه وكرمه وبساطته وإنسانيته. 


من دبي إلى لندن


تلقى دراسته الثانوية في مدرسة راشد الخاصة للبنين في دبي ثم سافر إلى بريطانيا حيث درس في أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية وتخرج منها عام 2001، وإضافة إلى دراسته العسكرية حصل سموه على عدد من الدورات التدريبية الاقتصادية المتخصصة في كلية لندن للاقتصاد وكلية دبي للإدارة الحكومية.


إنسانيّ الهوى


يُلقّب بـ"فزاع"، هذه الكلمة الإماراتيّة تعني الرجل الذي يبادر ويهب من تلقائه لنجدة الناس الذين يقعون في ضيق ويخفف من معاناتهم. كثيرة هي الصفات التي يجمعها الشيخ حمدان في شخصيّته، فإلى جانب حِسه الإنساني ومنصبه السياسي، فإن الشيخ فزّاع هو شاعر إستثنائي، وفي رصيده عدد كبير من القصائد. 


غنّى له كِبار الفنانين


أسماء كبيرة بادرت إلى تلحين وغناء بعض قصائده، نذكر منها أغنية "مرت سنة " لمحمد عبده وعبد المجيد عبدالله، وأغنية"سامح" لأبي بكر سالم وراشد الماجد، إضافة إلى أعمال فنية أخرى لكاظم الساهر وميحد حمد وحسين الجسمي وغيرهم.


رياضيٌ وفارِس


البهجة  والسرور لا يُفارقان مَبسم ومُحيّا الشيخ حمدان. يحرص على دعم العديد من المجالات الحياتيّة الكثيرة، وتمتد اهتماماته إلى الرياضة والجوائز والمبادرات المتنوعة. هو جزء من النسيج الرياضي في بلاده. فارِسٌ حصل على كأس رئيس الدولة للفروسية، وفاز بالميدالية الذهبية في بطولة ركوب الخيل الأولمبية للألعاب الآسيوية. رياضي وراعٍ للبطولات الرياضية سواء في الرماية أو الصيد ومسابقات الغوص ومهرجان الهجن.


جوائز باسمه


الأمير الشاب يرعى جائزتين في التصوير الضوئي والروبوت، وله مبادرات في مجالات دعم الهوية الوطنية، الإبداع الأدبي، دبي نموذجًا في الخدمات الحكومية، تطوير النمو الأخضر، العناية الصحية بالعمال، الجامعة الذكية، الحكومة الذكية، مركز حمدان لإحياء التراث، تدريب ذوي الحاجات الخاصة على أساسيات التصوير وجعل دبي مدينة صديقة لهم.