خالد الخضير، الشاب السعودي الذي أعطى للمرأة حقوقها


الإسم: خالد وليد الخضير
السن: 34 عامًا
الجنسيّة: سعودي
المنصب: المؤسس والرئيس التنفيذي لمؤسسة تمكين المرأة Glowork


كثيرة هي الأسماء السعوديّة الشابة التي لمعت في سن مبكّرة، وحوّلت المملكة إلى بلد يضج شبابًا وأملًا. خالد وليد الخضير هو واحد منهم. إنه رجل أعمال، كاتب، والمؤسس والرئيس التنفيذي لمؤسسة تمكين المرأة Glowork، وهو موقع إلكتروني يُساعد في تمكين المرأة، وتقديم خدمات التوظيف لها في دول الخليج. 


مسيرته العلميّة


تلقّى الخضير علومه في كندا حيث تخرج مِن جامعة Saint Mary’s الكنديّة عام 2007، كما حصل على جائزة أفضل خريج مِنها، وحاز على شهادات في التسويق، والموارد البشرية، وعلم النفس، وأصبح يملك خبرة واسعة في مجالي التسويق، والاتصالات.


قائد ناجح


شغل خالد في مسيرته منصب الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة KPMG في السعودية والكويت والأردن. تمكن الخضير من قيادة الشركات التي كان يعمل معها لنيل أكثر من 30 جائزة رئيسية تتماشى مع أهداف الشركة واستراتيجياتها. 


عضو فعّال في العديد من المؤسسات


يشارك خالد في عدد من المجالس الاستشارية في جميع أنحاء العالم مثل المجلس الاستشاري CMO، وهو المسؤول عن حملة النساء الدولية، عضو اللجنة التوجيهية في وزارة العمل في المملكة العربية السعودية، إضافة إلى كونه عضو اللجنة التوجيهية لتنقل المواهب في منتدى الاقتصاد العالمي. 


الخضير هو عضو استشاري في الإذاعة السعودية، حكمٌ في جائزة هولت، عضو في لجنة التوظيف في الغرفة التجارية الصناعية بالرياض، عضو مجلس إدارة في شركة الاستشارات DAF، وأحد المرشدين في معهد المؤسسون في وادي السليكون.


فردٌ من عائلة الـMBC


في أوكتوبر عام 2015، انضم وليد الخضير إلى الطاقم التحكيمي في برنامج الإصرار الخاص بقناة ام بي سي والذي تتمحور فكرته حول تلقّي الشباب المشاركين تحدّيات شيّقة مع أصحاب العمل في القطاع الخاص، بهدف الحصول على فرص عمل في أجواء حماسيّة مميّزة.  


مؤسسة رياديّة


مؤسسة  Glowork التي يرأسها خالد حازت على جائزة أفضل ابتكار لخلق فرص العمل على مستوى العالم من قِبل البنك الدولي ومنظمة العمل الدولية والعالمية. في مارس عام 2014 تم انتخاب خالد ليصبح قائد عالمي شاب في المنتدى الاقتصادي العالمي وذلك بسبب عمله في المشاريع الاجتماعية.