اتهام شركة Sprinklr بسرقة تكنولوجيا شركة أخرى ومطالبتها بتعويض ضخم

Sprinklr هي شركة نيويوركية مؤسسة حديثا ومتخصصة في تقديم تكنولوجيا مساعدة لممثلي خدمة عملاء الشركات على مراقبة التفاعل على مواقع التواصل الإجتماعي، لكن واجهت الشركة مؤخراً العديد من الدعاوى القضائية التي تلت مشاكل في الشراكة، فقد قاضت شركة Opal Labs المؤسسة في بورتلاند والمتخصصة في  تكنولوجيا التسويق شركة Sprinklr واتهمتها بسرقة ملكيتها الفكرية وطالبتها بتعويض قدرة 50 مليون دولار، وقد تقدمت الشركة بالدعوة القضائية بمحكمة مولتنوماه في أوريغون في السابع من سبتمبر الماضي ولكن الخبر لم ينتشر بشدة إلا مؤخراً.


واتهمت Opal شركة Sprinklr في الدعوى القضائية بأنها " قامت بمهاجمة Opal وأملت في تدميرها في محاولة منها لفرض سيطرتها على برمجيات التعاون التسويقي وجميع الخدمات المتعلقة بها"، وتصف أوراق الدعوى القضائية الشراكة بين الشركتين التي تدهورت في 2016 عندما قام موظف لدى أحد عملاء شركة Opal يدعى بول هيرمان بمنح بيانات إثبات شخصية إدارية لأحد موظفي  شركة Sprinklr الذي استخدمها لدخول نظام Opal والإطلاع على بعض المعلومات السرية التي تخص برمجيات Opal، كما تدعي Opal أن شركة Sprinklr تعكف حاليا على تطوير برمجيات تسويق لم تكن لتصل إليها لولا تجسسها على سجلات الشركة.


يذكر أن هيرمان ترك وظيفته كمدير لبرنامج بشركة نايك في 2017 للالتحاق بشركة Sprinklr كموظف بدوام كامل وقد بات حاليا نائبا لمدير الشركة للمنتجات وتفعيل الحلول وذلك طبقا لحسابه على لينكد إن. وقد رفضت شركة Sprinklr، التي يتضمن عملائها شركات مثل نايك وماكدونالد ووصلت أرباحها في العام الماضي ل10 مليون دولار وقيمتها في السوق ل 1.8 مليار دولار، التعليق على أي من الاتهامات السابقة.