هكذا رد رئيس غوغل على طلب فتاة عمرها 7 سنوات العمل في الشركة

هكذا رد رئيس غوغل على طلب فتاة عمرها 7 سنوات العمل في الشركة
هكذا رد رئيس غوغل على طلب فتاة عمرها 7 سنوات العمل في الشركة

في مفاجأة لم تكن تتخيلها على الإطلاق، تلقت فتاة إنجليزية تبلغ من العمر 7 أعوام خطابا مكتوبا من ساندر بتشاى، الرئيس التنفيذي لشركة غوغل، كرد على خطاب أرسلته لهم كي تعبر من خلاله عن رغبتها الالتحاق بوظيفة في الشركة العملاقة.


ولم تتردد تلك الفتاة التي تدعى كلوي بريدجووتر، من هيريفورد في إنجلترا، أن تبعث بخطاب إلى شركة غوغل تعبر فيه عن شغفها بالعمل هناك رغم أن  سنها 7 أعوام فقط! 


واعترفت كلوي في خطابها للشركة بأنها لا تعلم أي شيء عن الشكل الذي يفترض أن يكون عليه، وأن والدها ( أندي ) أخبرها بأن ذلك الخطاب سيؤدي الغرض.


وبعد أن لفتت الانتباه إلى ما تمتلكه من مهارات مرتبطة بمجال الحاسوب، عرضت كلوي في الوقت نفسه تفضيلاتها الأخرى على صعيد الأعمال التي تود القيام بها في حال رفضت غوغل الاستعانة بخدماتها، وقالت إنها تود أيضا العمل في مصنع شوكولاته والسباحة في دورة أولمبية. ومضت كلوي تستعرض باقي مهاراتها كما يفعل أي شخص محترف في سيرته الذاتية، بقولها: " المدرسون في المدرسة يخبرون أبي وأمي أني أتمتع بمهارات جيدة جدا في الفصل على صعيد الإملاء والقراءة".


وحرص بتشاي على إرسال رد على خطاب كلوي، وقدم لها الشكر على إرسال الخطاب وطلب منها أن تواصل اكتساب المعلومات المعرفية في مجال التكنولوجيا وأن تواظب العمل باجتهاد وتتبع أحلامها لتحقيق ما تتمناه وتسعى إليه في نهاية المطاف. وطلب منها أن ترسل له طلب التحاق بوظيفة في غوغل حين تنهي دراستها.


وفور تلقي ذلك الخطاب من بتشاي، قام أندي ( والد الفتاة ) بنشره على موقع لينكد إن ووجه الشكر لبتشاي على تخصيص جزء من وقته للرد على ابنته، معتبرا أن ذلك الرد جاء ليشكل دفعة معنوية هائلة لابنته التي تعرضت لحادث سيارة قبل عامين. وحصل ذلك الخطاب الذي تم التحقق من صحته، على إعجاب أكثر من 130 ألف مستخدم على لينكد إن، في إشارة واضحة الى مدى الإعجاب بذلك التصرف من بتشاي.