هل اقتربت شركة ناشئة في دبي من تطوير أنحف هاتف ذكي بالعالم ؟

هل اقتربت شركة ناشئة في دبي من تطوير أنحف هاتف ذكي بالعالم ؟
هل اقتربت شركة ناشئة في دبي من تطوير أنحف هاتف ذكي بالعالم ؟

أعلنت شركة كاربون ووركس Carbon Works الناشئة، التي يوجد مقرها في دبي، عن نجاحها في تصنيع الهاتف الذكي الأكثر نحافة في العالم، بعرض قدره 4.6 ملم ( أي ما يزيد بقليل عن نصف عرض هاتف آيفون 6 )، وذلك باستخدام تقنية ألياف الكربون.

ونقلت تقارير عن مهندس الواقع الافتراضي والشريك المؤسس للشركة، فراس خليفة، قوله إنه يتصور أنه نجح بمعاونة شريكه المؤسس، جورج مارتنز، في اكتشاف سر العملية التي يتم بموجبها تصنيع الهواتف الذكية باستخدام ألياف الكربون.

وأضاف خليفة " نود أن نكون أول شركة تقوم بتصنيع هاتف ذكي يجمع بين النحافة وأناقة التصميم، وهو أمر لن يحدث بالطبع من دون استخدام ألياف الكربون".
وإن صحت أقاويل خليفة فيما يتعلق بكون سمك الهاتف يقدر بـ 4.6 ملم فقط، فإن ذلك يعني أنه سيدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية لكونه أنحف هاتف ذكي موجود في العالم، حيث أن ذلك اللقب ممنوح الآن لهاتف إي لايف إس الذي يقدر سمكه بـ 5.1 ملم.

ولم يرد خليفة أن يفصح عن كثير من المعلومات المتعلقة بتقنية تصنيع الهاتف، موضحا أن التفاصيل كافة سيتم الكشف عنها عند إطلاق الهاتف بشكل رسمي في أكتوبر المقبل، حيث أنهم يعملون الآن على توثيق براءة الاختراع في أميركا لأن الشركة مسجلة هناك.

ومع هذا، ظهرت مخاوف من السلامة المحتملة للهواتف عند الاستخدام، حيث يرى فؤاد فتال، وهو الشريك المؤسس لشركة كريمستون، أن هناك مخاوف بشأن ما قد يحدث عند ارتفاع درجة حرارة البطارية، ومن ثم احتمال تعرضها للانفجار، ما يمثل مشكلة كبرى بالنسبة للهواتف الذكية التي تكون مضغوطة، علماً بأن البطارية تبقى الجزء الوحيد في الهاتف الذي لا يمكن ضغطه. وفي غضون ذلك، تجري الشركة محادثات مع كثير من مستثمري القطاع الخاص لإغلاق جولة تمويل قدرها 500 ألف دولار.